24 أبريل، 2024

استفتاء شعبى مطلوب رحيل مدير إدارة شرق الزقازيق التعليمية

رمضان

رمضان

تحقيق : عمار فودة 

استفتاء شعبى مطلوب رحيل مدير إدارة شرق الزقازيق التعليمية

المعلمين اتخذوا حيلة جديدة فى النصب على أولياء الأمور والمادة وصلت 500

ان ظاهرة الدروس الخصوصية ظاهرة معقدة تنجم عن ضعف الإدارة فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد من خالف قرار الوزير ، ففى الأونة الأخيرة ظهر العديد من المعلمين وبالأخص بقرى مركز ومدينة الزقازيق يتحاسلون على قرار الوزير فى نشر الشباك على أولياء الأمور أكذوبة إلغاء التابلت وإعادة المنهج الورقى، وعلى الفور انتشرت هذه الشائعات وطلب المعلمين من الطلبة أن يبادروا بالحجز حتى لا يفوت منهم المنهج
وعلى الفور رصد “اخبار اليوم المصرية” مصدر الشائعات وتضرر  أولياء الأمور من ناتج هذه الإشاعات

كثرت الإستغاثات وتعالى الاصوات جراء تعرضهم للنصب من أحد مدرسى بإدارة شرق الزقازيق بتحصيل مبالغ مالية باهظة من أولياء الأمور من الطبقة رفيعة المستوى بزعم إعطاء أبناءهم دروس خصوصية ، وبعد أن تحصل على هذه المبالغ زعم أنه مصاب بفيروس كورونا ،

فهناك علامات استفهام ، فعندما تواصلت اخبار اليوم مع مدير الإدارة الذى أغلق هاتفه ورفض التواصل لكى يبرر ما هو منسوب لبعض معلمى الإدارة

** فيقول ” س . ع” ولى امر طالب طالب فى الصف الثالث الثانوى العام ، حيث  دخل علينا أحد مدرسى مادة الإحصاء وزعم أنه سيتم إلغاء امتحانات التابلت  وتكون الإمتحانات ورقية ، فوافقت بعد أن اقنعنى  ،

** أضاف ” م . ن ” أن المدرس طلب منى أن احضر له عدد من الطلبة حتى يعطيهم دروس خصوصية مع أبنى، وبالفعل اتفقت مع اصدقائى أبنائهم مع أبنى فى المدرسة ، وإعطائهم أول حصة وثانى حصة ، على الرغم من اننا غير مقتنعين بأن ما يقوم به المعلم غير منطقى

** أفاد ” م . ف ” أن لدى تؤمان فى الثانوى العام ، فوافقت على أن يعطى المعلم لأولادى مادة الإحصاء فوفرت له كل سبل الإمكانيات  ليعطى فيها الدروس لأولادى وللطلبة الاخرين فى حين أن الدولة كانت تحارب الدروس الخصوصية ، فى حين أن هذا المعلم أخذ من الجميع الأجر المتفق عليه ، ولم نعثر عليه حتى الأن

** تابع ” م . ع ” نحن على أبواب لإجراء إمتحانات الثانوية العامة فى حين اننا انتظرنا المعلم من يوم 1 / 6 2021 للحضور إلى مقر الدرس الخصوصى ألا إنه أختفى نهائى واغلق هاتفه ، فشعرنا اننا تعرضنا للنصب بعد أن تعرض أبنائنا لحالة إحتضار ، وحالة نفسية غير مستقرة ، على الرغم من اننا على أبواب إجراء الإمتحانات الثانوية

** وأكد ” م . ف ” توجهنا الى مدير عام إدارة شرق الزقازيق التعليمية لعرض مشكلتنا ولكن للأسف وجدنا انه أغلق على نفسه باب المكتب ورفض مقابلتنا ، علما بأن العامل الخاص بمكتب قد نفى وجود مدير عام الإدارة ، فى حين ان جميع محاولات مقابلة مدير عام إدارة شرق بائن بالفشل ولم يحالفنا الحظ فى مقابلة مدير عام إدارة شرق

** يقول “ع . م ” أن إدارة شرق الوحيدة التى لم تتخذ أى إجراء قانونى ضد المعلمين الذين يعطون دروس خصوصية ، مما أحدث حالى من التسيب والإهمال الإنتشار الدروس الخصوصية فهل يستطيع وكيل وزارة التربية والتعليم بوقف نزيف استغلال معلمين إدارة شرق من الذي يتعرض له جراء الدروس الخصوصية وخاصة قبيل الامتحانات، وبما أن امتحانات الفصل الدراسي الثانى على الأبواب ، مما زاد الطلب على الدروس الخصوصية، استغلال بعض المدرسين الخصوصيين الوضع برفع أسعار الدروس الخصوصية لتصل إلى قرابة 500 جنيه للمادة، وهو سعر مبالغ فيه كثيرا