28 مايو، 2024

” رأفة بالورد ” للشاعرة : فاطمة الشيري _ المغرب

ارشيف

رأفة بالورد!
مخنوقة صفعني الهوى
وعقارب الساعة تلتهم أوقاتي
قتامة الليل طمست الحلم
والظلال هدهدت زمان الجمال
الألوان انبرت تندب حظا
طوى ذبول الورد
فغررت به يد الغدر
هل أستسلم للخذلان!؟
أم أرثي ذبيحة الصمت
في مقبرة الكبرياء
النرجس تجبر حبا في أناته
الزنابق امتطت السطح .
تتطلع لرغيد العيش
الفتات لا يسد رمق الجياع
وماء اليم لايروي ظمأ الصادي
استنجدت بالرب من ظلم العباد.
الرقاب طأتها الأقدام.
فبكى الندى إعدام الفراشات
أيطهر الدمع حرقة القهر
والمقصلة مآل الخائن
لن ينطفئ شعاع النهار
قبل مغيب الشمس