24 أبريل، 2024

” لعله صباح ” للشاعرة : سعاد بازي _ المغرب

سعاد

سعاد

لعله صباح عار من الصحة
الإيماء بالرأس أيضا ثقيل علي
أوْدِعْني رسالة بِحبر طري
سأقرأها بعد صحو
بعد انجلاء الغبشِ
أو عند اتقاد اللحظة

انتظرني بعد قهوة
بعد أن يثمر القلب نبضا
ويُضاء كالكتدرائية
سأخبرك عن دجاج أكل عندنا
وباض عند غيرنا
وأخبرك أني نسيت التصفيقَ
بعد أن أكملوا فصل تمثيل
وأني سأستأنف بحماس لجوج
جمع الزجاج المكسور
وأجدد مساء حبل الدلو المهترىء
لأني أعاني من كسل الصباح
كالفيلسوف ” ألبير قصيري ”
الذي اعتذر عن قبول جائزة أدبية
لأن موعد الحفل كان في العاشرة صباحا

سأحدثك عن علاقتي المهزوزة بالأعياد
وأن العيد عندي حقيبة
سوداء كانت أم رمادية
أجرها وأتجول

سأخبرك أني غامرتُ بكل الحطب
رغم أن الشتاء لا زال أمامي طويلا
ولا زلتُ بعيونهم شجرة بلوط
راسخة
حكيمة