21 فبراير، 2024

معزوفة الروح ” للأديبة : إبتسام يعقوب حبو _ سوريا

ابتسام

ابتسام

معزوفة الروح
ليس أفتن للعين وآبهج للنفس
من التأمل بروعة الألوان
الطبيعية
تتغير وتتبدل عبر الفصول
وساعات النهار
حلم بهاء
في نور الشمس.
تتعاقب الفصول ولا تتداخل
فالجلال المهيب يكشف
روحه
من كل صوب
أشجار السنديان والغار
وأشجار التوت التي احتلت
مكانها جنائن التفاح والعنب
عرق ياسمينة هنا
وعطر سوسنة عذبة الشذى هناك
و
فضيلة البنفسج الخجول بطلعته
يتسامى وفي ظله سر عميق
ملحمة
وأنبرى التاريخ يسطر
عناقيد سندسية
على طبق لازوردي.
ترصع بخضرة الحقول
وسحر الالوان.
تلك فضيلة الصمت
والتأمل زنبقة سماوية
يالجلال المهيب كأنه ثوب
من الجمال.
ترشفه الروح ولا ترتوي
إنه بلا شك
إفراغ القلب وتفتح الوحي الروحي
وفي
هذا الإطار البعيد عن مسالك
الضجيج
بين التغني . والتعجب
وبين السكوت والصمت.
فيه تتخاطب عظائم النفوس
على ضوء البصيرة الباطنية
في مجالات
حينها تسود المحبة وداعة
فالطاقة الصامته
هي الطاقة الخلاقة