12 أبريل، 2024

نقابة المهن التمثيلية تكشف حقيقة وفاة سمير غانم

كتبت : سحر جلال 

نفى عادل عزوز عضو نقابة المهن التمثيلية ما تردد فى الساعات القليلة الماضية حول وفاة الفنان سمير غانم

وقال عادل عزوز فى تصريح لـ “اخبار اليوم المصرية” : أن كل ما يتردد عن وفاة الفنان القدير سمير غانم  غير صحيح وعار تماما من الصحة. 

وأضاف عادل عزوز أن الفنان سمير غانم مازال على نفس الحالة التى دخل بها المستشفى والفنانة دلال عبد العزيز وليس هناك أى تطورات جديدة فى حالتهما الصحية. 

ونفى الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، ما تردد من أخبار حول توقف أجهزة والدها الفنان سمير غانم، وذلك تأكيداً لما نشره صدى البلد، عن استقرار حالته الصحية

وقال رامي ،ل”اخبار اليوم المصرية” اغلب ما ينشر عن تطورات الحالة الصحية للأستاذ سمير غانم والأستاذة دلال عبد العزيز غير صحيح .. السادة الصحفيين ورؤساء تحرير المواقع..ارجوكم اتقوا الله..مش كده!

الناس بتقف مع بعض وتدعي لبعض في المحن والشدائد..مش بتزيد من هم المهموم ..لا تدعوا الجري وراء السبق يكون على حساب الإنسانية والرحمة والحكمة والعقل..وعلى حساب صحة الأخرين ونفسية أسرهم”.

وتابع : “لكل محبي النجمين الكبيرين الغاليين.. لم نمر بعد من المرحلة الحرجة  فنرجوكم الدعاء لهما..ف”لا يرد القضاء إلا الدعاء” كما قال رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم”.

وإختتم حديثه قائلاً: “اللهم اكتب لسمير غانم ودلال عبد العزيز وكل المرضى شفاء لا يغادر سقما يا رب العالمين .. إلهي أذهب البأس رب الناس .. أشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما .. اللهم انا نسألك من عظيم لطفك وكرمك ورحمتك وسترك الجميل أن تمدهما بالصحة والعافية. لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، إنك على كل شيء قدير”.

وعلم “اخبار اليوم المصرية” أن الفنانة دلال عبد العزيز، لا تزال في العناية المركزة وحالتها غير مستقرة.

دنيا سمير غانم تدعو لوالديها 

وحرصت الفنانة دنيا سمير غانم، على توجيه رسالة محملة بالدعوات من خلال ” اخبار اليوم المصرية” إلى والدها الفنان سمير غانم ووالدتها الفنانة دلال عبد العزيز، 

وقالت دنيا سمير غانم” اللهم يا واسع العطاء، ويا منزل الشفاء، ويا رافع البلاء ويا مجيب الدعاء، اشف دلال عبدالعزيز وسمير غانم وكل المرضى أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك”.

واستكملت : ” اللهم اشف دلال عبد العزيز وسمير غانم وكل المرضى، ليعودوا كما كانوا، يارب إنهم يرجون شفاءك فلا تحرمهم لذة الراحة، اللهم اشفيهم شفاء لا يغادر سقمًا أبدًا، بسر لا حول ولا قوة إلا بالله”.