21 فبراير، 2024

التحقيق مع مدرس ضرب طالب بعصى المقشة أمام والدته

كتب : حاتم السيد

فى بداية العام الدراسى الجديد حيث ظهرت إعتداءات المعلمين على الطلبة بطريقة لا يقبلها أحد ولن يقبلها القانون لأنها تعتبر فى مواد القانون تجريم ، فهناك من تعدى على الطالب بالضرب على وجهه بسبب سؤاله عن فصله ، والأخر بأستخدام عصى المقشة  ،

حيث حضر الطالب أحمد.م.أ بالمرحلة الإعدادية لمدرستة اليوم، وذلك بعد اجراءه أشعة على اليد بمستشفي مطروح العام لبيان اصابته من عدمه.

جاء ذلك بعد تعرضه للإعتداء بالضرب بـ”المقشة” من معلمه، الذى وجهت مديرية التربية والتعليم بمطروح بمحاسبته وفقا للقواعد والقوانين المعمول بها.

وشهدت إحدى المدارس الإعدادية بمدينة مرسى مطروح، صباح أمس الأحد، اعتداء معلم على طالب في الصف الأول الإعدادي يدعى «أحمد.م.ا»، 12 سنة، في أول  أيام الدراسة بالضرب بـ«يد مقشة»، على يدية الإثنين، بسبب خروج الطالب واثنين من زملائه من الفصل، دون إذن بعد حصة الألعاب.

ومن جهتها، استغاثت والدة الطالب بإحدى المُدرسات لتتعرف على سبب ضرب المدرس لابنها، ففوجئت أن المُدرسة التي لجأت لها هي زوجة المدرس الذي عاقب نجلها، ما اضطر الأم إلى تحرير محضرا بقسم شرطة مطروح تتهم فيه المعلم بالإعتداء عليه، وتسببه في ضرر جسدي ونفسى لإبنها، ثم توجهت به للمستشفى لتوقيع الكشف الطبي.

وقال عاطف سلامة وكيل وزارة التربية والتعليم بمطروح، إنه استقبل اتصالا هاتفيا من مأمور قسم شرطة مطروح بتحرير ولي أمر طالب بالصف الأول الإعدادي، اتهم فيه مدرس بالاعتداء على ابنه، وأنه متواجد في مستشفى مطروح العام، وتوجه على الفور وكيل الوزارة يرافقة الدكتور محمود قاسم وكيل المديرية وإسماعيل جاتو مدير عام التعليم العام إلى مستشفى مطروح العام، وجرى عمل الأشعة للطالب.

وأضاف وكيل الوزارة أنه تقرر تشكيل لجنة لتقصي الحقائق فيما حدث، وسيتم تطبيق اللوائح والقوانين، ومحاسبة المعلم، وإحالته للشئون القانوية للتحقيق في الواقعة وأن الطالب سيحصل على حقه كاملا.