24 مايو، 2024

إسماعيل عبد السلام يكتب رمضان شهر الطاعات

اسماعيل

اسماعيل

مضى رمضان شهر الطاعات بخيراته وروحانياته وبركاته.. مضى من أعمارنا وهو شاهد لنا أو علينا بما أودعناه فيه، فليحاسب كل واحد منا نفسه ويسألها ماذا فعل خلال شهر رمضان الفضيل؟ وماذا قدم من أعمال يستحق عنها الأجر والثواب؟ وماهو الأثر الذى تركه فى نفوسنا وقلوبنا وأخلاقنا وسلوكنا؟

ومن جانبي أري أن دعم ومساندة الأسر الأولى بالرعاية والأيتام والفقراء، هى ترسيخ لأواصر التكافل الاجتماعى ويقيناً بأن رسالة كل من يقوم بالعمل التطوعي لخدمة المجتمع ليست تفضلاً ولكنها واجب أدعو الجميع للمساهمة فيه لرفع العبء عن كاهل الفئات الأكثر احتياجاً وتوفير حياة كريمة لهم.

وبعد نهاية شهر رمضان تستقبل الأمة الاسلامية عيد الفطر المبارك بسعادة وسرور، وعلى كل متخاصم أن يصفح عن الذى خاصمه ونازعه واعتبار قدوم العيد فرصة للتسامح للحصول على أجر العفو الذى يمنحه المولى عز وجل للمتسامحين.

اللهم أغفر لنا ذنوبنا، وتقبل منا الصيام والقيام وصالح الأعمال، وكل عام وأنتم جميعاً بخير ومصرنا الحبيبة فى سلام وأمان ورخاء.