19 يوليو، 2024

” فراق لا ينتهي ” للشاعرة : احلام السيد _ مصر

احلام

احلام

فراق ..لا ينتهي ..
وهناك..بجانب الشاطئ..وقفت..
وقفت أتأمل أمواج البحر المتلاطمه وقت غروب الشمس ..وتذكرتك حينها..
ورفعت عيني إلى الأفق البعيد..
ورأيتك..أمام مدفأتك..وبجانبك فنجان قهوتك الساخن.
.وشرودٍ أستحوذ على تفكيرك ..
وحزنٌ عم على قلبك لفراقي ..
أتظن يا هذا..بهروبك مِني
وأعتناقك كوخك الخشبي ..وصلت لمنتهاك؟…
لا أظن..!!
فما زلت أحيا بداخلك ..وفي فكرك..
وتحت جلدك..وكل نَفسٍ تتنفسه تذكرني ..
ستظل غائباً عن الوعي طيلة بعدي عنك..
وستظل شارد الذهن ..
وحيداً..حزيناً..وتتلفت من حولك ولا تجدني ..
أذكرني..كلما ساعدتك الأيام على نسياني..
أذكرني..لأنك لن تجد حباً يكافئ مكاني..
ارحل لأبعد مدى..وخذ معك بقايا أحلامنا..
وصورةٌ ..ما زالت عالقةً فى ذهنك لي..
وأعلم ..أنك أول من أخلف بالعهد..
وهان عليه الود..ومزق كل مواثيق الوفاء..
وحينها ..حلت عتمة الليل..
وتواريت بالذهاب عن ذلك الشاطئ..
أجر معى خيبة أمل..
وصورةٍ باهتةٍ لحب ما زال يجرى بمجرى الدم بالعروق..