19 يوليو، 2024

” مقص ” للقاصة : صباح فارسي _ السعودية

كرتون

ارشيف

مقص

عندما التهمت دودةُ الكتب كافكا، دارت في رأسها أسئلة عن العبودية، وحين قضمت زوربا بدأت تتحدث بفوضى عن الوجود، دسّت رأسَها في عالم صوفيا، فاكتشفت أنها مجرد ظل، أما ديستوفسكي فعلّمها أن الفقر هو المحرك الأول للتمرد.
ظلت جائعة، فزحفت على أكوام الكتب وقضمت في طريقها الكثيرَ من الأفكار.
تكاثرت الديدانُ بطرق بعضُها غير مشروع.
اجتمعوا لإيقافهم:
من يأتينا عنهم بخبر يقين؟
صاح ماكرُهم:
أحرِقوا المكتبات.

نشاز
انتهت المقطوعة الموسيقية صفق الجمهور بحرارة، وحده الناي ظل ينظر من ثقوبه راجيا أن يرحموا شجنه ويعيدوه لقبيلة القصب.

هجرة
حين نفضت الأشجار أوراقها كانت تمطر بشدة،
عادت العصافير لأوكارها منتوفه الريش، مطرقة البال، جياع وعطشى عدا، عصفورا كان يغرد نافخا صدره، عاد إلى وطن.

رشاش
عندما شرعت في الكتابة جهزت كل شيء..
قلمي الرصاص، دفتري الممزق، وأفكاري المشوشة، ومشاريعي المتعثرة، وحينما شرعت في تسويد الأوراق، رأيتهم يتنافسون في إحكام الحبل حول رقبتي وهم يصيحون:
هذا الغبي سيُطلق الرصاص نحونا