20 يونيو، 2024

قلم رصاص” للشاعر: وائل البطراوي _ مصر

وائل البطراوي

 

هات قلمك
وهات براية
سم الله قبل ما تكتب
إي حكاية
السن هيخلص شوية شوية
فأكتب بشويش وإبرى بحنية
حكايتنا مليانة كتير
ضحك وفرح وسعادة
وجراح وألام على قد جبال ما تشيل
أكتب يا إبنى وانا أملّيك
بس أمانة ما تزهق منى
الله يخليك
وأتحمل عجزى وسنى
وأرضينى . إبنك يرضيك .
أبويا ربانى على تقوى ودين
علمنى اكون صادق وأمين
أقول الحق لو كان على مين .
ونجوع وما ناكُل غير لقمة حلال
ولا يوم نتساهل علشان نكسب مال
خلانا رجالة من وأحنا عيال
كانت الحالة على قد الحال
لا مرة ملّينا ولا مرة شكينا
لا حد سمع صوتنا ولا حتى حكينا
و لا حد سندنا ولا خد بإيدينا
وأتغير حالنا بعد الصبر
دوقنا الحلو ودوقنا المًر
شوفنا الخير وشوفنا الشر .
الشر ممكن ناس بصالك
وناس حسبالك وناس شيلالك
فى قلوبها قسوة وغل
شاغلهم حالك
شايفين أحوالك وبتحسب مالك
لا بتزهق ولا بتمل
وناس كرهاك لمجرد إنك ناجح
وناس بتقول على عسلك مالح
تعمل شر زى ما تعمل صالح .
وناس بتعينك على فرض الله
صحبة تكون لك طوق ونجاة
وناس وياك طول ما انت معاك
وناس سايباك. لو تتأخر ما بتستناك
وناس بيعاك وناس شارياك
وناس هتشوف ياما كتير
ف ريح قلبك م التفكير
وأرضى ربك و عيش بضمير
وعاهدنى يا ولدى
ما تبص يوم لحرام
ولا تعود لسانك على إى كلام
دا كلامنا بيجرح زى سهام
وكفاية كدا ل تكون مليت
وكلامى لو مش عاجبك أو حسيت
إنه تقيل فامسحه لو حبيت
انا قاصد إنه يكون بقلم #رصاص
تمسح يوم ما تحب .كلامى
وتسمع لكلام الناس
بكى الولد وقال اه يابا
يا أغلى مافى الكون
ياشايل حملى قبل فى يوم ما أكون
كلامك عمره ما يكون قلم وكراس
كلامك دستور فى قلبى وفوق الراس