12 أبريل، 2024

” أين أنت ” للقاصة : منى أبو غدير _ مصر

منى

منى

أين أنت
استيقظت يوماً من الأيام على ازير الرياح..وعلى أصوات ارتطام ابوابى وشبابيكى.. فقد انطفأت انواري واشتعل حنيني… نامت عيون الناس وعيونى تدمع كل حين.. اناديك بداخلى بلا أحرف وصمتي يشق الأنين.. فأنت أنت الهوى و أنت أنت القرينى، أنت القلب والعشق والروح …، أنت الدم الذى يضخ بشرايينى.. تتصل أنت بحبل الوتين حتى أصبحت أنت العشق للذات والتكويني.. فكم تمنيت فى هذه الليلة أن أكون طيرا ذات جناحين لأحلق إليك واطيروا.. حيث أنت ببلادك وبين أحضانك استكين “”” ، انطفأت الأنوار واشتعل الحنين ، نامت عيون الناس وعيونى تدمع كل حين ، انادى عليك بداخلى بلا أحرف وصمتي يشق الأنين ، فأنت أنت الهوى ، وأنت أنت القرين ، أنت القلب والعشق والروح ، وأنت الدم الذي
يضخ بالشرايين ، تتصل أنت بحبل الوتين حتى أصبحت أنت ، العشق للذات والتكوين ، فكم تمنيت فى كل ليله.. أن أكون طير ذات ، جناحين لأحلق واطير إلى حيث تكون ببلادك وبين أحضانك استكين