13 أبريل، 2024

” جدران ورق ” للشاعرة : شيماء_عادل _ مصر

كروون

ارشيف

جدران ورق
حاضنه اللي باقي من الساعات
بتضمنا بلون الشجر
اللي الخريف سقط سنينه
ف ارض بور
الساعه ليه عقربها مات
والقلب ليه أصبح حجر؟
جدران ورق
بتلفنا كالعنكبوت
مليان خيوط
والقلب من كتر الوجع
ما بقاش بيسأل
امتى اموت؟
جدران بترسمنا بوشوش
اوقات عبوس
واوقات بشوش
جدران ماليها الخوف
من كل الوشوش
حاضن يا جذع النخل
قلوب البشر
جدران وباشت من سنين
ورجعت الملم منها
ما لقيتش منها غير يومين
والباقي كانلي
سنين عجاف
نَفَضْت ف قلبي حزنها
اتاريها زهقت م الحنين
تاهت بضل المجروحين
انا قلبي معدوم م الفرحه
وتملي حزين
والفرحه جبانه
بتعدي وبتلف علينا
وبتنسي الوعد
والوعد الزايف كان عمري
بايش م الدمع
خايف
زايف
كان وعد ومتلون اوهام
وانا عمري معاك دايما نسيان
لو تعرف كام دمعه ف عمري
خافت لتبان
والآخر كان اخرك تهرب
وتسيبني ادور ع طيفك
بلاقيه اوهام
انا دايره ومقفوله عليا
بتمنى تكون ضماني معاك
شاطر تتشطر على روحي
والروح عشقاك
اركن ف رصيف قلبك ليله
لو حتى بموت
دي الزحمه تابوت
والعمر الفاني من غيرك
جدرانه سكوت
برسم ف الصبح ضمير ميت
رافض للحق
والحق احق
لكن ف قانون البشريه
دايما مرفوض
وانا بعدك رافض اكون مبسوط
الصوره الوان
مكشوفه وبروازها بيلمع
والسن صغير عن سني
والقلب عجوز
مليان كراكيب
من امتى قررت تغيب
بتعيد غلطاتك من تاني
بتسيب الايد
والصوره الأولى بتتعاد
والدمع ف وسط الحاره وحيد