13 أبريل، 2024

” أطلّ طموحاً ” للشاعر : خالد مصطفى _ مصر

أطلّ طموحاً إلى المعصية
فأنشأ فيها بحور الغزل
و شاهد فيها من التورية
ملاكا كريما طويل الأمل
و أنكر فيها من التربية
أصولاً تحرّم درب الزلل
تصوّر فيها من التعرية
كساء التمنى بديع الحلل
فداعبها بيد موهية
و ثغر غوىٍّ غزير القبل
* * * * * * * * *
و طابت لديه سدىً لذّةٌ
حياة التبيع الفتى الإمّعة
فيقضى المساء بلا غايةٍ
سوى أن يراها الرؤى الممتعة
و يصبح فيها على رجعةٍ
لكى يستمرّ على المرضعة
إلى أن يملّ لتكرارها
و يزهد كلّ الذى أمتعه
و يشهد بحر الهوى قطرةً
فطول التساقى لن يشبعه
* * * * * * * * * *
فلمّا تبدّتْ رؤوس الخطيئة
و شاهد منها قذى ريحها
و ادرك نفس الضلال المسيئة
فشوّه زهراً أذى قيحها
فأين الجميلة، أين البريئة
أقيمت مآتم فى فرحها
أطلت عليه و كانت قميئة
تذيق القلوب أسى ترحها
و عزّ عليه يلبّى المشيئة
يتوب و يرجع عن نضحها
* * * * * * * * * *
و رغم الذنوب و رغم الفشل
رأى نفسه فى الذرا ترتفع
فإن كان ذنباً فذاك البطل
كثير الصلاة فكم قد ركع
فأصبح قاضٍ فما من مثل
تمثّل فيه و إلّا رجع
و ليس يتوب فما قد حصل
صغار الذنوب فلم يرتجع
فإبليس كبراً علا فاشتعلْ
و ذاك غروراً علا ما خشع

#خالد_