23 أبريل، 2024

مطروح تبحث دعم وتنمية الثروة الحيوانية

كتب : عبد الله عمر

عقدت محافظة مطروح مؤتمراً لتنمية الثروة الحيوانية والحفاظ عليها، وذلك برئاسة اللواء خالد شعيب محافظ مطروح وبحضور الدكتور عبد الله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء، والدكتور هانى الشاعر مدير الاتحاد الدولى لحماية الطبيعة مكتب غرب آسيا.

** حيث استهل المؤتمر بتوقيع برتوكولات التعاون بين المحافظة ومركز بحوث الصحراء والجمعية المركزية وجمعية الرامس لتنمية المراعى، وذلك بمبلغ 2 مليون جنيه لإدارة صندوق تنمية الثروة الحيوانية بالمحافظة كقروض عينيه دوارة لتنمية الثروة الحيوانية والخدمات الرعوية، ولتوفير الأعلاف ومشروعات للمرأة والخدمات البيطرية وغيرها بشروط ميسرة.

** وجه المحافظ الشكر للقائمين على إدارة وتنفيذ مشروع الأنظمة البيئية لتنمية المراعي بمطروح (HERD) بمنطقتي أبو مزهود واجعوين وبالتنسيق مع محافظه مطروح. والذي يهدف إلى تنميه المراعي بالساحل الشمالى الغربي من خلال تعزيز عمليات إعادة تأهيل المراعي وإدارتها على نحو مستدام، وذلك لتوفير خدمات النظم البيئية وحماية التنوع البيولوجي، وتحسين مناطق المراعي الطبيعية من خلال جمع وإكثار بذور النباتات عالية الاستساغة وحمايتها وتحسين القدرات في الاستفادة من النباتات الطبيعية سواء الرعوية أو الطبيعية.. بهدف تنمية الثروة الحيوانية التي تأثرت كثيرا وتناقصت اعدادها خلا ل السنوات السابقة من نحو مليون رأس في التسعينات الى 400 ألف رأس حالياً.

** وأشاد بتوقيع بروتوكول تعاون بإنشاء حساب لإدارة منح تنميه الثروة الحيوانية والمراعي لتخفيف العبء على الموارد الطبيعية ودعم المربين والثروة الحيوانية خاصة خلال فترات الجفاف. والذى يأتي بتمويل مشترك بمبلغ واحد مليون جنيه من محافظة مطروح، وكذلك بمبلغ واحد مليون جنيه من مشروع تنمية المراعي كنواة تستخدم كقروض عينيه دوارة لتنميه الثروة الحيوانية والخدمات الرعوية، ولتوفير الأعلاف ومشروعات للمرأة والخدمات البيطرية وغيرها بشروط ميسرة.

** مع التوجيه لإدارات تنميه القرية والحسابات ومديرية الزراعة وغيرهم لسرعة التنسيق والتواصل مع مركز بحوث الصحراء والجمعية التعاونية الزراعية المركزية بمطروح وجمعية الرامس لتنمية المراعي لوضع مقترح لإدارة هذه المنح لإقراض المستفيدين من المربيين وغيرهم كقروض عينيه لتوفير الأعلاف والأنشطة الأخرى من أجل تخفيف العبء عن المراعي الطبيعية وتنظيم استخدامها في توفير الأعلاف و الرعاية البيطرية بشروط واجراءات ميسرة، وكذلك قروض عينيه للمرأة لدمجها في المنظومة الإنتاجية وتحسين دخل الأسرة، مع دعم البناء المؤسسي للجمعيات الأهلية والتعاونية العاملة في مجال الثروة الحيوانية والمراعي وتنمية قدراتها في مجال المال الدوار، وتحسين معيشة المربين والمزارعين وتخفيف الأعباء على سكان القرى والمناطق الصحراوية، والحفاظ على المراعي الطبيعية القائمة وزيادة إنتاجيتها والحد من التصحر وتدهور التنوع الحيوي.

** وأكد المحافظ ضرورة الاهتمام بالمراعي الطبيعية، والتى تمثل أهمية كبرى للحفاظ على الثروة الحيوانية بمحافظة مطروح، مؤكداً على استمرار دعم محافظة مطروح لتلك الجهود ودعم المربين والوقوف معهم مع تذليل كافة العقبات.