13 أبريل، 2024

” الميرزا علي وأنوار المآذن ” للقاص : حسن الشيخ _ السعودية

سعودى

سعودى

الميرزا علي وأنوار المآذن ……

أيها المولى المقدس
و العلم الكبريائي
يامن سقيتنا من ينبوع الكوثر
زلال الحكمة .
ويامن علقت على نجوم السماء
براهين المعرفة .
بك تلونا أسفار الانبياء .
وبك عرفنا حكم الأوصياء .
فأنت ابن المراجع الكبار
وأستاذ العلماء العظام .
سيدي الميرزا علي
لن يسرقوا المنبر ولا المئذنة
ففي كل قلب مسجد
وفي كل بيت مندبة

***
مولانا الميرزا
يامن حوى العلوم
بين جوانحه.
ويامن سبر أغوار العلم
بلمحات ذهنه .
أستاذك الآخوند الخرساني
و معلمك فتح الله شيخ الشريعة
وشيخك الآخوند محمد الخونساري
فتخرجت في حوزاتهم
عالما ومرجعا
و أستاذا للمجتهدين الكبار .
سيدي الميرزا علي
لن يسرقوا المنبر ولا المئذنة
ففي كل قلب مسجد
وفي كل بيت مندبة

***
شيخنا الميرزا
يامشعل أنوار المآذن
أهديت المؤمنين المئذنة العلوية .
وأفرحت المؤمنين بالمئذنة الحيدرية
ورفعت فيهما شهادة كمال الإيمان
ووهبت الأحساء مشايخا من
نور :
شيخنا علي بن شبيث
ومولانا أحمد البوعلي
خالنا عبد الله الوصيبعي
وشاعرنا كاظم الصحاف
فمن يدانيك عطاء ورفعة
و من يصل إلى كمال علوك .
وبعد فأنت أبن المراجع الكبار
وأستاذ العلماء العظام .
***
أيها المولى الزكي
على خطى ( عقيدة الشيعة ) سرنا .
وعلى أحكام ( منهاج الشيعة ) تعبدنا .
و ب ( الكلمات المحكمات ) أيقنا.
و من مقالتك ( الزاجرة الناصحة) أذعنا.
وعندما ( رفعت الآذان ) صلينا.
فأنت ابن المراجع الكبار
وأستاذ العلماء العظام