20 يونيو، 2024

طلب إحاطة لـ”التعليم” بشأن ملامح امتحانات الثانوية العامة

مجلس

مجلس

كتب : حاتم السيد

تقدمت الدكتورة سكينة سلامة، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بشأن ملامح امتحانات الثانوية العامة لعام 2021.

وقالت النائبة في طلبها: “تسيطر حالة من القلق الممزوج بالخوف على أولياء الأمور وطلاب الثانوية العامة، بسبب رهبة الامتحانات، مثلما كان يحدث في السنوات الماضية، وأضيفت إليها هذا العام المخاوف من انتشار فيروس كورونا، وتداعياتها التي أثرت بالسلب على العملية التعليمية، وهي مخاوف في محلها ومشروعة، فحتى الآن لم تستقر الوزارة بعد على الملامح الرئيسية لامتحانات الثانوية العامة 2021”.

وأضافت: “لا شك فى أن القلق مضاعف الآن فى كل بيت به طالب بالثانوية العامة البالغ عددهم قرابة 650 ألف طالب على مستوى الجمهورية، وتزداد كلما اقتربنا من موعد إجراء امتحانات الثانوية العامة، تنتظر الأسر بترقب وخوف مصير أبنائهم، فإذا كان القلق الأول بسبب الخوف على مستقبل الأبناء من هذه الامتحانات المصيرية، في ظل كورونا وما صاحبها من تداعيات أثرت على العملية التعليمية في ظل التضارب في شكل الامتحانات هل هي ورقية أم إلكترونية؟”.

وأوضحت “عضو مجلس النواب ،ل”اخبار اليوم المصرية” أن سقوط السيستم خلال الامتحانات التجريبية، يعني أن هناك مشكلة حقيقية لم ننجح في حلها بعد، وما حدث بمثابة إنذار مبكر لوزارة التعليم، وقد نصبح أمام أزمة خلال امتحانات الثانوية العامة.

وتابعت “عضو البرلمان”: “هناك عدة أسئلة في حاجة ماسة للإجابة عليها؛ ماهي مواصفات الامتحان النهائي من حيث عدد الأسئلة والزمن والوزن النسبي للأسئلة، وهل تراعي درجة صعوبة كل سؤال على حدة وتحسب الزمن المناسب على هذا الأساس.. فليس من الدقة استشراف شكل الامتحان النهائي من هذه البروفة التجريبية التي تجريها الوزارة ؟”.

كما تساءلت: “ما هي مواصفات الورقة الامتحانية والتي يلتزم بها واضعو الامتحانات خلال عملية وضع الأسئلة؟.. وهل هناك ضوابط محددة؟.. وهل تراعي جميع المستويات الطلابية خلال وضع أسئلة الامتحانات، ومراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وبعضهم؟ ومدى استعدادات مديريات التعليم في المحافظات من إجراء الثانوية العامة، وتجهيز اللجان والاستراحات الخاصة بالمراقبين الوافدين.؟ وكيف ستتعامل الوزارة مع طلاب الثانوية العامة “المنازل” و”الراسبين” و”المؤجلين”.. ومن تثبت إصابته خلال الامتحانات بـ كورونا.. ومن يؤدون الامتحانات بالمستشفيات؟”، مطالبة بـ مناقشة طلب الإحاطة في لجنة التعليم بحضور الوزير.