21 يوليو، 2024

“من يعشق” للقاصة : توتو الخميسي _ مصر

توتو

توتو

من يعشق الآخر أكثر ً؟
كان دائما يسألها
من يعشق الآخر أكثر ؟
وكان كل منهما يراهن أنه هو العاشق الاكثر
مرت بينهما مواقف كثيره …..تباعدا .. وتقاربا
….كل هذا لم يؤثر يوما فيما بينهما من عشق روح لروح بمنتهي النقاء والعطاء
بل حين نريد أن نختبر صدق الشعور يكون أكثر ما يكون حين الخلاف لا حين اللقاء
مرت سنوات بينهما ما نقص بينهما حب ولا استطاع أحد رغم وجود الحاقدين أن يؤثر علي ما بينهما
كانت تراه مختلف …..كانت تعشق اختلافه عن الآخرين ….
كثر حاولوا الوقيعه بينهما ولكن كان هذا لا يؤثر فيما بينهما
ظل الحال سنوات
وقعت فيها أزمات عاطفيه ….صحيه ….ولكن أبدا هذا ما زادهما الا ارتباط
كثيرا ما حاول الوشاة معها ولكن كانت تواجهه وتسأل وتستفسر كي لا تدع مجال لأحد أن يخترق ما بينهما
احيانا كان يتلعثم في ردوده وكانت تلحظ هذا ..ولكن حبها له كان اقوي من اي شك في صدق مشاعره
كثيرا ما كان يتحجج بأن ما يقول ليس إلا مجاملات للبائسات
كانت تصدقه ….لثقتها به ..
وفي موقف ليس بموقف انما نقاش اتخذ منه ذريعه المقاطعه …..عجبت كثيرا ..تركته يهدأ
وارسلت إليه
لما هذا البعد
لم يرد
هنا شعرت بأهانه كبيره ….وتركته إلي أن يراجع نفسه
ظلت علي وفاءها تنتظره …مرت الايام …والشهور. ….وبدلا من أن يراجع نفسه وجدته يتغير
هنا ارسلت إليه
ماذا بك !!!؟….ماذا غيرك !!!؟
ارسل إليها رساله مشفره
تفيد الادعاء عليها انها تغازل سواه ؟
تغازل سواه !!!!…..كيف!!! ؟… متي !!!!؟..ولما!!!!؟ .
…..اسئله كثيره راودتها …ولم تجد لها اجابه الا اجابه واحده
أنه هو الذي علي علاقه بأنسانه تكرهها
وتريد أن تحدث وقيعه لتصل إلي غرضها الدنئ
ولكن لما … لما هو يستجيب للوشاه
لما هو يفتح الاذان للغير
لما لا يراجع مواقفها معه .!!!!!
اسئله كثيره ترددت داخلها
ولم تجد لها اجابه
وانما وجدت اجابه السؤال الذي كثيرا
ما كانا يختلفا فيه
من يعشق الآخر أكثر ؟؟؟.