22 أبريل، 2024

أثار القلق لحظة مولده وسبب إصابته بالجلطة.. حكايات جورج سيدهم في عيد ميلاده

كتبت- سحر جلال

تمر اليوم الذكرى الثالثة والثمانين لميلاد الفنان الكبير جورج سيدهم، الذي عُرف بخفة ظله، وكان أحد أعضاء فرقة “ثلاثي أضواء المسرح”، وقدم العديد من الأعمال السينمائية والمسرحية التي مازالت حاضرة في أذهان الجماهير حتى الآن.

ونستعرض في السطور التالية أبرز المعلومات والحكايات في حياة الكوميديان الراحل:

– ولد بمدينة جرجا في سوهاج في مثل هذا اليوم عام 1938.

– قال جورج في لقاء سابق له ببرنامج “اثنين على الهواء”، إنه وُلد كأنه ميت، لأن ولادته كانت عثرة، وولد صامتًا دون حراك، فظنت (الداية) أنه ميت، ووضعته تحت الفراش، ثم دخلت إحدى الجارات إلى الغرفة، وقامت بشق بصلة، ومررتها تحت أنفه، فصرخ.

– وحصل على بكالوريوس الزراعة بجامعة عين شمس في عام 1961.

– التقى بزميليه سمير غانم والضيف أحمد وأنشأ معهم الفرقة الشهيرة “ثلاثي أضواء المسرح”.

– عمل الثلاثي “سمير والضيف وسيدهم” في المسرح والتلفزيون، ولمعوا في أول فوازير لرمضان من إخراج محمد سالم، كما شاركت الفرقة في بطولة عدد كبير من الأفلام والمسرحيات.

– شارك جورج سيدهم في العديد من الأعمال الفنية المتنوعة أبرزها: “البعض يذهب للمأذون مرتين، 30 يوم في السجن، أشجع رجل في العالم، الشقة من حق الزوجة، فرقة المرح، المجانين التلاتة، مسرحية المتزوجون، مسرحية موسيقى في الحي الشرقي، حب في التخشيبة، الأشغال الشاقة”.