24 مايو، 2024

هنا انتهت حياة عامل وطفليه خنقا وسط الزراعات في القليوبية

كتب : حاتم السيد

“حزن ..وبكاء.. ودموع .. وخوف ” كلها مشاهد للحياة داخل عزبة بقطر التابعة لقرية ساحل دجوي بمركز بنها بمحافظة القليوبية بعد أن استيقظ الأهالى على حادث مقتل عامل وطفليه خنقا بواسطة شريط بلاستيك من الرقبة فى ظروف غامضة وعثر على الجثث ملقاه على الارض  أمام منزلهم وسط الزراعات.

انتقل موقع “اخبار اليوم المصرية” الى مسرح الجريمة ومكان العثور على الجثث بجوار منزل المجنى عليهم المتواجد وسط زراعات الموز والمكون من طابق واحد ومبنى بالطوب اللبن.

وقال شهود عيان لـ”اخبار اليوم المصرية” ان انهم فوجئوا بالعثور على جثة الأب ويدعى حازم رمضان، وطفليه حسام 10 سنوات، وسما 12 سنة مخنوقين بواسطة شريط بلاستيك ملفوف حول رقبة كل منهم أمام منزلهم الريفي بالقرية ، مشيرين إلى أن الأسرة لا تقيم بشكل دائم في القرية وإنما يقيمون في منزل مؤجر بقرية طحلة المجاورة حيث مسقط رأس الأم.

واضافوا أن المجني عليه علاقته طيبة بالجميع داخل القرية وفي حاله ولا يوجد بينه وبين أحد اى مشاكل مؤكدين أنه كان يتردد على منزلهم بالزراعات على فترات ومن وقت الى اخر وفوجئوا به يعود إلى القرية بصحبة طفليه بعد العشاء ثم عثروا على جثثهم فى الصباح.

وتابع شهود العيان أن الأب كان دائم الشجار والخلاف مع زوجته أم الطفلين وأنها تركت منزل الزوجية قبل الحادث بأيام ، مؤكدين أنهم فوجئوا بالاب يصطحب أطفاله ويمكث داخل المنزل حيث جرى اكتشاف الواقعة بعدها بيوم ليجدوا جثث القتلى ملقاة أمام المنزل وملفوف حول رقبة كل منهم شريط بلاستيك.

من ناحية اخرى كشفت معاينة أجهزة الأمن أن الحادث ليس بدافع السرقة  بدليل أن الاجهزة الأمنية عثرت على متعلقات الأب عبارة عن حافظة نقوده وهاتفه المحمول فى ملابسه ودراجته النارية أمام المنزل محل الواقعة.

أضاف مصدر أمني أنه تم التحفظ علي موبايل الأب وتفريغه لمعرفة أخر المكالمات التى استقبلها وأرسلها الأب منه وكذا فحص علاقاته فى قرية طحلة حيث تبين أن المتوفى له منزلين فى قريتى طحلة وقرية ساحل دجوى محل الواقعة.

وتكثف مباحث القليوبية من جهودها لفك لغز الحادث من خلال استجواب الزوجة التي لم تكن متواجدة وقت حدوث الواقعة بالإضافة إلى سؤال اسرة المجنى عليهم وعدد من الجيران وشهود الواقعة .

من ناحية اخرى تم نقل الجثث لمشرحة مستشفي بنها تحت تصرف النيابة التي أمرت بانتداب الطبيب الشرعي لمعاينة الجثث وبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنهم عقب ذلك، وطلب تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة.

تلقى اللواء فخرالدين العربي مدير أمن القليوبية إخطارا من اللواء حاتم حداد، مدير مباحث القليوبية يفيد بالعثور على 3 جثث لأب وطفليه مخنوقين أمام منزلهم الريفي في قرية ساحل دجوي بدائرة مركز بنها.

انتقل العميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية وتبين أن الجثث لموظف يدعى حازم رمضان ونجليه حسام 10 سنوات وسما 12 عاما وتبين أنهما مخنوقان بواسطة شريط بلاستيك من الرقبة وتبين أن الزوجة وأم الأطفال المجنى عليهما لم تكن موجود بالمنزل وتم ضبطها كما تم نقل الجثث للمستشفى وتحرر محضر بالواقعة وتكثف أجهزة الأمن جهودها لكشف غموض الحادث.