28 مايو، 2024

“الصغيرة” للقاص : عبد الله العرفج _ السعودية

سعودى

سعودى

الصغيرة..
تفتح كراسها..
ترسم نافذة وضوءً..
فيضئ قلبي لأفراحها..
ترسم وردة ناعسة
على ساحل البهجة..
فتعشب في قلبي حقولا منسية..
الصغيرة تقلب أوراق كراسها
تبحث عن بياض يشبه بياض قلبها
وقلبي عندما كنت صغيرا..
وعندما كان ياسمينة..
الصغيرة ترسم دارا
لها شرفات من ورود..
يحن إليها الغائبون..
فيرتج قلبي حنينا
لغرفة في حنايا الروح
غادرها الأحبة من سنين..
أمي ..
وأبي..
وأختي لؤلؤة..
ثم أختي نورة..
وصديقي الطيب حمد..
سافروا..
بعيدا سافروا..
ولن يعودوا..
تركوني وحيدا..
أفتش عنهم في كراريسها
في دارها..
في ألوانها..
وفي نور عينيها..
وبين وريقات الياسمين..