21 يوليو، 2024

وزير الخارجية الإسرائيلي: نشكر مصر على التزامها بتحقيق السلام والاستقرار

اخبار اليوم المصرية

نشر وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي، تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، قال فيها إنه أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية سامح شكري.

وكتب أشكينازي في تغريدته: “أجريت أمس مكالمة هاتفية مهمة مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، وشكرته على جهود مصر والتزامها بتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

وأضاف أشكينازي: “شددت على أن أي ترتيبات مستقبلية يجب أن تشمل ضمانات بشأن قضايا الأمن ومبادئ السياسة، خاصة فيما يتعلق باستعادة السلام والاستقرار لسكان جنوب إسرائيل”.

ورحب مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، بإعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيدًا بالوساطة المصرية لترتيب اتفاق الهدنة.

وقال مجلس الأمن في بيان: “أعضاء مجلس الأمن يرحبون بالإعلان عن وقف إطلاق النار في غزة، ويثمنون الدور المهم الذي لعبته مصر ودول أخرى بالمنطقة والأمم المتحدة والرباعية الدولية وشركاء دوليون آخرون”.

ودعا مجلس الأمن، إلى الالتزام الكامل بوقف إطلاق النار، معربًا عن تعازيه في الضحايا المدنيين للتصعيد العسكري الأخير بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وشدد مجلس الأمن على الحاجة الملحة لتقديم مساعدات إنسانية للشعب الفلسطيني، ولا سيما لسكان قطاع غزة.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية ناجي سرحان أن قيمة خسائر القصف الإسرائيلي على قطاع غزة تبلغ 150 مليون دولار وفق تقييمات أولية.

وأوضح سرحان أن القصف الإسرائيلي دمر 2000 وحدة سكنية على الأقل دمارًا كاملًا، بينها 4 مساجد وعشرات المقار للشرطة.

وأشار سرحان إلى أن 15 ألف وحدة سكنية أخرى تعرضت لتدمير جزئي، كما تضررت معظم المرافق في منطقة غزة الصناعية.

واستهدفت تل أبيب خلال عدوانها البنى التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، وأيضا المناطق السكنية والتجارية، والمستشفيات والمدارس، وحتى الشوارع لم تخل من القصف وتقدر قيمة أضرارها بـ 22 مليون دولار وفقا لوزراة الإعلام الفلسطينية.

من جانبها قالت جماعات الإغاثة والأمم المتحدة أن الفلسطينيين في قطاع غزة يملكون كميات محدودة من مياة الشرب، فيما قدرت وزارة الزراعة في القطاع أضرارها بنحو 27 مليون دولار شملت الصوبات والأراضي الزراعية، ومزارع الدواجن.

كما أكد برنامج الأغذية العالمي منتصف الأسبوع الماضي أن فلسطين تحتاج إلى 14 مليون دولار لتقديم المساعدة الطارئة خلال الثلاثة أشهر المقبلة لنحو 160 ألف شخص تضرروا في القطاع و60 ألفا آخرين في الضفة الغربية.