28 مايو، 2024

الجاني «سوابق».. تفاصيل جديدة في واقعة مقتل طفلة كفر الشيخ

كتب : وائل محمد

كشفت مصادر أمنية خاصة، تفاصيل جديدة في مقتل الطفلة «روضة.ح»، 7 سنوات، مقيمة بإحدى قرى مركز الرياض بمحافظة كفر الشيخ، والتي عثرت الجهات الأمنية على جثتها داخل «جوال» بترعة ميت يزيد، بعد اختفائها منذ 11 يومًا من العثور على جثتها.

وقالت المصادر لـ«صدى البلد»، إن المتهم بقتل الطفلة روضة يُدعى «م.ا» وشهرته حميدو، 65 سنة، سائق توك توك، مقيم بعزبة فرج، دائرة مركز الرياض، مسجل جنائيًا تحت رقم 11 فئة ( أ) «خطف»، وسبق اتهامه في 7 قضايا ، آخرها القضية 38678 لسنة 2002م، جنايات قسم كفر الشيخ «مخدرات».

وكان اللواء خالد العزب مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدر المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ لمركز شرطة الرياض من إسماعيل .ع 35  سنة، كهربائي، ومقيم بقرية العباسية، بتغيب ابنة شقيقه روضة .ح 7  سنوات، تلميذة بالصف الثاني الابتدائي بمدرسة العباسية الابتدائية، عقب ذهابها لتلقي أحد الدروس الخصوصية وتم البحث عنها بالقرية القرى المجاورة ولم يتم العثور عليها.

وجه مدير أمن كفر الشيخ بتشكيل فريق بحث جنائي بقيادة العميد ياسر عبد الرحيم، رئيس المباحث الجنائية بكفر الشيخ، بالاشتراك مع فرع الأمن العام، وضباط مباحث مركز الرياض، وتوصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة، «م.ا» وشهرته حميدو، 65 سنة، سائق توك توك، مقيم بعزبة فرج، دائرة مركز الرياض.

ألقى رجال المباحث القبض على المتهم، ومركبة «التوك توك» الخاص به، وتبين أن المتهم استوقف الطفلة المجني عليها أثناء سيرها لسؤالها عن أحد الأماكن بالقرية، وجذبها إلى التوك توك، وقام بكتم أنفاسها، حينما حاولت الصراخ والاستغاثة بالمارة، حتى تأكد من إزهاق روحها، وقام بسرقة قرطها الذهبي، ووضعها داخل جوال، وإلقائها عقب ذلك في ترعة «ميت يزيد» لإخفاء معالم جريمته.

كشفت اعترافات المتهم لرجال المباحث الجنائية، أنه توجه لأحد محال كماليات الدراجات النارية والسيارات، وتغيير «الفيبر» الموجود بسقف التوك توك لإخفاء معالم جريمته، وعدم اكتشافه، وأنه توجه عقب ذلك لبيع القرط الذهبي لأحد محال بيع المجوهرات والذهب بمبلغ 750 جنيه.

وتمكن رجال الإنقاذ النهري بكفر الشيخ، من العثور على الجثة، بعد أن أرشد المتهم عن مكانها، وتم نقلها عبر سيارة إسعاف إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، تحت تصرف النيابة العامة، والتى أمرت بانتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان الطفلة المتوفاة وبيان ما بها من إصابات وكيفية حدوثها، وعما إذا كانت توجد شبهة جنائية في الوفاة من عدمه وإعداد تقرير مفصل بذلك، والتصريح بالدفن عقب ذلك.