23 مايو، 2024

السيسي أعاد مصر إلى مكانتها باعتراف أمريكا وأوروبا

اخبار اليوم المصرية

أفلحت وساطة مصرية فعالة في ترتيب وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وقوات الاحتلال الإسرائيلي، والتزم الطرفان بالهدنة منذ موعد سريانها عند الساعة الثانية صباحًا بتوقيت القدس، فيما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإرسال وفدين أمنيين إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل للعمل على تثبيت وقف إطلاق النار.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن الوسطاء المصريين بذلوا جهودًا مضنية طوال فترة التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين في قطاع غزة إلى أن نجحت جهود الوساطة في ترتيب وقف إطلاق النار.

وأضافت الصحيفة أن مصر أثبتت من جديد أنها الوسيط الوحيد القادر على إعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات، واحتواء التصعيد بين الطرفين والتأكد من التزامهما بوقف إطلاق النار بشكل متبادل.

وأوضحت الصحيفة أن مصر عملت منذ اللحظة الأولى للتصعيد العسكري في غزة على احتوائه، وانخرطت في اتصالات مكثفة مع جميع الأطراف المعنية، وتحرك الرئيس عبد الفتاح السيسي بنفسه لدفع جهود التهدئة والوساطة بين الطرفين من أجل إنهاء القتال، وكان الوفد الأمني المصري هو قناة الاتصال الرئيسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين أثناء الاشتباكات.

ووصفت الصحيفة المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين بـ “الإنجاز المهم” الذي يكشف استعادة مصر مكانتها في المنطقة كلاعب إقليمي لا غنى عنه باعتراف الولايات المتحدة وأوروبا.

وتابعت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن اعترفت بمدى أهمية الدور المصري في ترتيب الهدنة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وبدا ذلك واضحًا عندما بادر بايدن بالاتصال بالرئيس السيسي قبل سريان اتفاق وقف إطلاق النار بساعات معدودة.

وشكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، الرئيس السيسي على الجهود المصرية للوصول إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

وكتب رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، في تغريدة على تويتر: “شكرا لكم، يا فخامة الرئيس السيسي، على دوركم المهم في استعادة الهدوء ودفع الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وبتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل وفدان أمنيان مصريان المناطق الفلسطينية  وإسرائيل لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بقطاع غزة.

وطالب الوفدان المصريان بقطاع غزة وإسرائيل من الجانبين الفلسطينى والإسرائيلي بالالتزام بتنفيذ اتفاق القاهرة لوقف إطلاق النار، كما بدأ  الوفد المصرى بقطاع غزة مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية.

وأبدت الفصائل الفلسطينية شكرها وتقديرها وتثمينها للجهود المصرية لوقف إطلاق النار، مؤكدة على  التزامها بتنفيذ اتفاق القاهرة لوقف إطلاق النار بقطاع غزة.