24 أبريل، 2024

في عيد ميلاد مصطفى شعبان.. من اكتشفه وقصة صعوده

كتبت : سحر جلال 

يحل اليوم الأربعاء، 19 مايو، عيد ميلاد الفنان مصطفى شعبان، إذ ولد في مثله عام 1970، ويكمل اليوم عامه الـ51، وهو صاحب مشوار طويل في الدراما المصرية، نجح خلاله في تقديم أدوار مختلفة بين الكوميدي والتراجيدي.

تخرج مصطفي شعبان، في كلية الإعلام قسم العلاقات العامة، وفي أثناء دراسته أخرج مسرحية على مسرح الجامعة ليشارك بها في مهرجان الفنون المسرحية بفرنسا، وعندما لاقت نجاحا كبيرا؛ قرر إخراج مسرحية أخرى ليحصل بها على جائزة أحسن مخرج على مستوى الجامعات.

لفت مصطفي شعبان، أنظار الفنان الكبير محمد صبحي؛ ليلحقه معه ضمن فريق مسرحيته الشهيرة “بالعربي الفصيح” ليتفرغ بعد ذلك الي التمثيل وتتوالي عليه العروض، ثم استعان به المخرج فطين عبد الوهاب في دور بسيط عبارة عن 8 مشاهد فقط في فيلم (رومانتيكا)، بعدها بدأت موهبته في الظهور فعمل في فيلم (النعامة والطاووس) مع النجمة بسمة ولبلبة، ليقوم بعدها المخرج العالمي يوسف شاهين بضمه للعمل معه في فيلمه العالمي (سكوت هنغني).

وكان الدور المهم جداً في حياته الفنية والذي يمثل انطلاقة حقيقية من خلال الوقوف أمام النجم الشهير نور الشريف في المسلسل الرمضاني (عائلة الحاج متولي) ليكون هذا الدور بمثابة البداية الحقيقية لمشوار مصطفي شعبان التي لفتت أنظار المخرجين إليه كنجم متعدد المواهب، فهو الطالب الملتزم.. والابن البار.. والزوج المصري الغيور علي بيته، ثم يتألق شعبان في دوره الوطني في مسلسل (عميل 1001) مع خيرية أحمد ونيللي كريم.

بعدها استمرت موهبته في فرض نفسها فوقف أمام رغدة في فيلم (فتاة من إسرائيل)، ثم بدأت بطولاته الفنية في فيلم (كود 36)، وبعدها فيلم (فتح عينيك) و(أحلام عمرنا).

أما حياته الشخصية؛ فيتكتم مصطفى شعبان على تفاصيلها بشكل كبير، ولم تظهر زوجته من قبل في وسائل الإعلام، ولم ينشر أي صورة تجمعهما.