13 أبريل، 2024

“على سور الزمان” للقاص : عبد الله الصليح _ السعودية

سعودى

سعودى

على سور الزمان..
نحتت مواقف العابرين آثارها..
وزينت السور بزخارف تبريراتها..
رحلوا..وبقيت الندوب صارخة بصمت..
لا يفهمه..
سوى سحب عابرة..
تهمي بالدموع..
لعل اكتراثها يغير بعضًا من قسوة الندوب..
ولو على أمد قريب..
حينها..
من يمر بجوار السور..
يشم شذى صدق السحاب..
و يتنفس تضحياته..