22 أبريل، 2024

“‏وفات م الليالى” كلمات الشاعرة : رضاعبدالوهاب _ مصر

رضا

رضا

‏وفات م الليالى كتير
وضاعت ف اللقا مشاوير
سنين مسروقة من عمرى
ولسة يا اقصى فينا اسير….

واسير…. ع الدرب انا وحدى
وضهرى م الوجع محنى
وبحبى لحدك انت واطير
يازفة كان ناقصها ناى
وساحة حرب مفتوحة
يااقصى موتوك ازاى
رقبتك لسة مدبوحة
ومشروخة كما الأركان
كما ولادك ف وش الريح
عراية بجلدهم مجاريح
ياقدس جريح
ولادك يسندوك ازاى
وسامعة صوت أدان ببكى
على ولدى اللى مات بدرى
وكان نفسه يقوم يجرى
كما الاطفال بلبس العيد
وكان يحلم بلبس جديد
ولعبه راكبة مرجيحة
لقاها بندقية حديد
حجارة ومعركة صريحة
وزرعة خضرا بتشابى
وهتضلل على بابى
ربيع طارح وعنابى
ياحسرة قلبى ياشبابى
شيبتوا بقلب لسةوليد

وستنا مريم العذرا
بتحى القلب من نظرة
بقالها سنين ومنتظرة
ولسة واقفة بتنادى
ياخوفى عليكوا ياولادى
ياخوفى عليك يافلسطين
بنروى الارض بدمانا
مفيش ولارجل شيلانا
وكل عيونا عميانا
وكل عيوبنا قتلانا
وتحت الأرض حلمى قتيل
وصيادك حرامى أصيل
شارب دم ولاد بتسيل
يهودى لاله وطن ولادين
وعمره ف الهبل سايق
وعمره لأرضنا سارق
يا أقصى ياعمرنا المهدور
ياساقيه وفيها لف الطور
ومتغمي وبينا يدور
مابكرة اكيدعلينا الدور
يلفوا رقابنا ف مشانق
بناتك حالفة الف يمين
ليستنوا صلاح الدين
ويتزفوا على اعتابك
ونرجع تانى قولواامين
نصلى وتسرى احبابك
يااقصى لحد يوم الدين
هنتوضا على بابك
ولو فينا الف الف شهيد
هيطلع بكرة فجرجديد
ومليون ألف درة جديد
بيتولدوا ف محرابك
يا أقصى ياعيسى ومحمد
هلال نام ف حضنه صليب
يا نبضة قلب كل حبيب
هنرجعلك ونتشارك
وضالونا ولادضالين
سابونا ف بعض نتعارك

ونتخانق على اللقمة
لجل ماننسى يا أقصى
واوعى تقولّى سيب وانا سيب
وكله ف دايرة التخريب
هدومنا ونارها طيلانا
وناس ف الشدة بيعانا
يهودى بيضربك وجبان
وخايف تنظره بعينك
ولاعمره يكون انسان
وكاره اسمك ودينك
يا اقصى بكرة وبكرة أكيد
هنرجع لك وهنجيلك
بقرآنك وانجيلك
ونزرع فيك غصن زتون وهنعيدك ..
وعيدنا هو يوم عيدك
ومهماخادونا ف مهالك
مين اللى باع ومين مالك
مين اللى معاك ومين خانك
انا بنتك وانا ولادك
شهادة اسمى ف ميلادك
هنتقابل على بابك
وملعون ابووه جلادك
انا وِلدك وانا زادك
وانا بلال وصوتى أدان
هرَّجع تانى امجادك
ولاتبقى يا اقصى جريح
وتنزف دمك الطاهر
يتقاضى لحد يوم الدين
وحاضرحتى ف غيابك
وحاضرحتى ف غيابك‏
#الأقصى_فى_القلب