22 فبراير، 2024

” أكتب عنك كثيراً ” للشاعرة : لولا رينولدز

لولا

أكتب عنك كثيراً
لأنك غير موجود
العتم لا يعني الحلم
أحيانا يكون حين تصل قريتك
ولا تكمل الطريق الى القرية التالية
وتتركني مع قفير نحل تحت جلدي
أحياناً
يكون حين أريد أن أعطيك كنبتي وآخذ حزنك
حزنك السمكة التي
تحاول الهروب من البحر دائماً
.. ولا هروب
أين قبَّلتني للمرة الأولى
هل قبلتني أبداً ؟
أظن قبلتنا الأولى كانت هي نفسها
قبلتنا الأخيرة
لم أعد أذكر
أكنت أنت من قبلني أم سواك
لم أعد أعلم حتى
ومن كثرة ما تتحول
صرت أحسبني
أمارس الشعر
والحب
مع أكثر من رجل
كيف ترى العالم وانت تنظر اليه مواربة ؟
أحاول أن أكتب قصيدة
لأدخل بها الجنة
أقول هذا وقد استفحل الخمر بجسدي
أقول هذا
والليل جسر
أعبر به إليك