20 يونيو، 2024

هل فقدان حاسة الشم والتذوق من أعراض الإصابة بمتحور أوميكرون

كورونا

كشف الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، أبرز أعراض متحور كورونا الجديد “أوميكرون”.

وأكد خلال حديثه بقناة “إكسترا نيوز”: أن أعراض الإصابة بمتحور كورونا الجديد “أوميكرون” تتشابه مع السلالات والمتحورات التي تم اكتشافها سابقًا، موضحًا أن المتحور الجديد لا يفقد حاسة الشم والتذوق في حال الإصابة به.

ولفت إلى أن أعراض متحور أوميكرون تتراوح ما بين بسيطة إلى متوسطة ولم يتم تسجيل أي حالة وفاة به حتى الاَن.

وأكد أن السبيل الأمثل في مواجهة وباء كورونا يكمن في التوسع في عملية التطعيم، لافتًا إلى أنه تم تطعيم 30 مليون مواطن باللقاح وبنهاية العام  الجاري سيتم تطعيم 40 مليون مواطن.

وقبل أسبوع أعلنت جنوب إفريقيا اكتشاف متحور كورونا الجديد “أوميكرون” لتبدأ دول العالم الواحدة تلو الأخرى في اكتشاف العديد من الإصابات بين سكانها، إلى أن اتسعت رقعة انتشار المتحور الجديد مع إعلان دول جديدة وصول المتحور إليها وتصريح أخرى بزيادة أعداد الإصابة بالمتحور المثير للقلق، في وقت أظهرت معطيات قوة المتحور على إصابة فئات جديدة مثل الأطفال.

وذكرت ماليزيا، اليوم الجمعة، على لسان وزير صحتها، خيري جمال الدين، أنها رصدت أول إصابة على أراضيها بالسلالة الجديدة أوميكرون من فيروس كورونا.

وأضاف أن حالة الإصابة بالسلالة الجديدة هي لزائر أجنبي من جنوب إفريقيا كان قد وصل إلى ماليزيا عن طريق سنغافورة في 19 نوفمبر الماضي، وفق ما أوردت وكالة “رويترز”.

وقالت السلطات الصحية في سريلانكا إنها رصدت أول إصابة بالمتحور الجديد، مشيرة إلى أنه كان عائدا من جنوب إفريقيا.

وانضمت ماليزيا وسيرلانكا إلى أكثر من 25 دولة حتى الآن حالات من المتحور الجديد لفيروس كورونا، بما في ذلك الهند، وهي واحدة من أكثر البلدان تضررا من الجائحة، ورصدت حالات إصابة بالمتحور في أستراليا شرقا والولايات المتحدة غربا.

وفي أوروبا، وضعت السلطات الصحية السويسرية نحو 2000 شخص بينهم 1600 طفل في الحجر الصحي بعد رصد إصابتين أوميكرون في مدرسة جنيف الدولية.

وفي النرويج فرضت قيودًا صحية مشدَّدة في العاصمة أوسلو بعدما تبيَّن أن شخصًا مصابًا بالمتحور شارك في حفل مع نحو 120 مدعوًا آخر، وسط مخاوف.

وسرعان ما ثبتت صحة المخاوف، إذ أعلنت السلطات أن 17 شخصًا على الأقل من بين الحضور أصيبوا بفيروس كورونا، وسط شكوك بأن إصابتهم نتيجة المتحور أوميكرون الذي اكتشف للمرة الأولى في جنوب إفريقيا، ويعتقد أنه شديد العدوى.

وبعد أن تم رصد 9 إصابات على الأقل بالمتحور في ألمانيا، أعلنت الحكومة فرض قيود جديدة لمواجهة كورونا، وتستهدف بشكل خاص غير المطعمين.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية تسجيل 9 إصابات بالمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا.

كما سجلت ولاية نيويورك الأمريكية إصابات مؤكدة بالمتحور الجديد ومن بين المصابين لشخص لم يسافر مؤخرًا، مما يشير إلى أن “أوميكرون”، ينتشر بالفعل.

وبجانب ذلك، أعلنت واشنطن تعزيز الفحوص للمسافرين الوافدين إلى أراضيها اعتبارًا من الأسبوع المقبل في محاولة لإبطاء انتشار المتحور.

ومن جانبها، ذكرت منظمة الصحة العالمية أن المتحور أوميكرون قد يتسبب في تفشٍّ أوسع لفيروس كورونا، مشيرة إلى عدم تسجيل حالات وفاة بسبب الإصابة بالمتحور الجديد حتى اللحظة