21 فبراير، 2024

محافظ أسوان : منع دخول المواطنين غير المطعمين ضد كورونا للمنشآت الحكومية

اسوان : كمال عيد

كلف اللواء أشرف عطية محافظ أسوان القيادات التنفيذية بمختلف المصالح والمؤسسات الحكومية بتفعيل قرار اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بعدم السماح لأى مواطن بداية من اليوم الأربعاء الأول من ديسمبر 2021 بدخول أي منشأة حكومية لإنهاء إجراءاته ، إلا بعد التأكد من حصوله على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأكد محافظ أسوان على استمرار تطبيق قرار منع دخول أي موظف إلى مكان عمله إلا بعد حصوله على اللقاح أو إجراء المسحة الطبية ( PCR ) كل 3 أيام على نفقته الخاصة، والذى بدأ تطبيقه فى 15 نوفمبر الماضي ، مع احتساب فترة عدم تواجد الموظف على رأس العمل غياباً وليس إجازة.

وأشار اللواء أشرف عطية إلى استمرار حملات التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا بكافة مدن وقرى المحافظة من خلال فرق التطعيم الثابتة والمتحركة بإجمالي 145 موقع للوصول إلى جميع المستهدفين بالتطعيم ، وتوفير الحماية اللازمة لهم من الإصابة بالفيروس في ظل توفير كافة التسهيلات مع القيام بالفحص الطبي أثناء التسجيل للتأكيد على إعطاؤه الجرعة المناسبة.

مناشداً المواطنين الذين لم يحصلوا على اللقاح حتى الآن بسرعة التوجه لأقرب مركز ثابت أو متحرك لتلقى اللقاح حرصاً على سلامتهم ، وهو الذى يتطلب فى نفس الوقت تكثيف التثقيف المجتمعي للتوعية بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والحفاظ على التباعد وارتداء الكمامات لضمان الحفاظ على السلامة والصحة العامة .

هذا وتواصل الأجهزة المعنية بمحافظة أسوان بالتعاون مع منظمات ومؤسسات المجتمع المدني جهودها المختلفة فى إطار الملحمة الوطنية لتخفيف المعاناة عن الأسر التى تضررت من تداعيات السيول التي تعرضت لها بعض القرى والمناطق السكنية.

وقد تابع اللواء أشرف عطية محافظ أسوان الجهود المبذولة لإعادة إعمار وإنشاء منازل المتضررين داخل 14 قرية ومنطقة سكنية سواء التى تعرضت للإنهيار الكلى ، بجانب تنفيذ أعمال الترميمات والأسقف للإنهيارات الجزئية ، بالإضافة إلى تواصل قوافل الخير لدعم هذه الأسر بالمساعدات الغذائية والعينية بمتابعة على أرض الواقع من اللجنة الإشرافية على جهود المجتمع المدنى لإحتواء تداعيات السيول برئاسة الدكتورة غادة أبوزيد نائبة المحافظ.

وأوضحت الدكتورة غادة أبو زيد بأن مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية تسابق الزمن لإستكمال جهودها لإعادة تأهيل منازل متضررى السيول ضمن خطة التعمير والبناء التي يتم إنتهاجها خلال الفترة الحالية ، مشيرة إلى أنه بالتوازى مع ذلك تواصل الجمعيات والأحزاب السياسية توزيع المساعدات الغذائية والعينية من أثاثات  ومفروشات وأجهزة منزلية ليعكس ذلك تكاتف الجميع والعمل بروح الفريق الواحد لتوفير الرعاية الكاملة لهذه الأسر على أكمل وجه .