14 يونيو، 2024

سميرة محمودى تكتب : أيهما السبب فى الحب العقل أم القلب

سميرة

سميرة

الحب من المشاعر الإنسانية التي تشكل لغزا كبيرا حير العلماء منذ الأزل، وعجز معظمهم عن كشف أسراره، وتفسير ما يحدث داخل جسم الإنسان عندما يقع في الحب، كما عجزوا في الإجابة عن بعض التساؤلات المعتادة مثل: من المسئول عن المشاعر والأحاسيس العقل أم القلب؟
وهل يتحكم العقل في مشاعرنا أم لا؟ وحاولت عالمة النفس الشهيرة ليزا فيلدمان باريت الإجابة عن هذه التساؤلات من خلال أبحاث امتدت سنوات طويلة لكشف أسرار المشاعر، وحقيقة تكوينها، ومدى تأثير العقل عليها.

أمضت ليزا فيلدمان باريت، عالمة النفس بجامعة نورث إيسترن في بوسطن، حياتها المهنية في دراسة الطرق التي تبنى بها العواطف والمشاعر، وذكرت مجمل ما توصلت إليه أخيرا في كتاب يحمل اسم «كيف تصنع المشاعر» الذي جمعت فيه نتائج أبحاث ودراسات امتدت خمسة وعشرين عاما.

وحرصت باريت خلال هذه الأعوام على دراسة تعبيرات الوجه، وتصوير الأدمغة وتحليل المئات من الدراسات السابقة المتعلقة بوظائف الأعضاء لكي تفهم ماهية المشاعر.

وتوصلت إلى أن الإنسان يمتلك القدرة على التحكم في مشاعره بشكل أكبر مما يظن الكثيرون، وأن العقل مسئول عن صنع المشاعر، لذا فالإنسان لا يقع تحت سيطرة مشاعره، بل يمكنه التحكم فيها