21 فبراير، 2024

” امل فى لقاء ” للأديبة : إيفى نور الدين _ مصر

ايفى

ايفى

من سنين عدة كان لنا لقاء
جلسنا سويا على شاطئ الغرام
كتبنا عليه أشواقنا ورسمنا قلب واسم
وعهد بيننا نبقى مادامت تنبض قلوبنا
وسرنا فى طريق تهفو أرواحنا
كانت قصتنا
وكانت افراحنا
يتعجب القريب قبل الغريب
نضحك تلك أقدار القلوب
لم نخف واشتعل بيننا الحب
كانت الحياة بين تلك وتلك تسير
ضحكتنا نسعد بها والجرح يمر
وتوقف كل شئ فجأة اين الحب
لم يمت ولم يضيع
وينطق بالقلب
هناك شئ توقف لم نستطع المسير
هناك شئ ضاع تحجر
تبلدت المشاعر…لا
هل قست العيون…لا
بل المشاكل لا تهون
اين الحب يالا الجنون
وافترقنا والدمع يجرى بالعيون
وابتعدنا والجرح يدمى القلوب
لم انسى ولم ينس
ولكن تباعدنا عشنا نحلم بما كان
نعاود ذكرياتنا والمكان
كنا هنا بل مشينا هناك
قلنا هذا سمعنا الحان
قلت وقال وسقانى االوان الحنان
وسقيته من عذب الغرام
واليوم نيكى وتعاودنا الذكريات وتقتلنا الالام
كنا وكان ولم نهدا مهما زاد بعاد الزمان
أمل نعيش به سنعود وتعود الامان
وسنرجع مهما طالت أيام الغياب
ربما وهم ولكنه امل فى القلب
سنعود وحبنا يغزو الدروب
ونقول هانحن عدنا بعد طوول غياب