21 فبراير، 2024

” اختصار المنى ” للشاعرة : رشا لطفى _ مصر

ارشيف

ارشيف

باللهِ بدءُ كلامي .. والحديثُ ظمي
لخيرِ مَن قد دعا للهِ في الأممِ

لهُ الحروفُ وقوفٌ وهْي خاشعةٌ
كالبدرِ إذ ما بدا في هالةِ السُّدُمِ

خيرُ الحديثِ حديثٌ أنتَ مبدؤهُ
وأنتَ خاتمُهُ يا خيرَ مُختتمِ

كما دعاءٌ بهِ تنجابُ مسألةٌ
لو ما ارتقىٰ باسمِكَ الغالي وبالسَّلَمِ

فاضَ المِدادُ وما وَفَّاكَ تَكْرُمَةً
ولا اكتفىٰ مِن رِواءِ الطُّهرِ والحِكَمِ

ما أعجزَ الحرفَ إمَّا كُنتَ مُمتَدَحي
ما أوهَنَ الوصفَ .. ما أوهاهُ مِن قلمِ

أكرِم بهِ مِن فتىً والصدقُ شيمتُه
صارت أمانتُهُ نارًا علىٰ علمِ

وحامِلُ الكَلِّ .. قاري الضَّيفِ .. مُنتصِرٌ
لكلِّ مَن رامَهُ .. بالعونِ والكَرَمِ

أنعِمْ بهِ حينَ زارَ الوحيُ معبدَهُ
فلم يزلْ منذُ هذا أرفعَ القممِ

ماذا أقول ولا قولٌ يكافئكم
من منهلِ المصطفىٰ ما زلتُ في نَهَمِ

صلىٰ عليكَ الورىٰ والفائزونَ هُمُ
يا مَن إلىٰ طيبِهِ نشتاقُ في الحَرَمِ

صلَّىٰ عليكَ صلاةً لا انقطاعَ لها
ربُّ البريةِ في الآفاقِ والأَكَمِ

يا خيرَ مَن أنجبتْ في الكونِ سيدةٌ
وخيرَ مُمتَدَحٍ بالجودِ والعِظَمِ

فيكَ اختصارُ المُنى يا كُلَّ أُمنِيَتي
نورٌ يضيء صراطي والفِداءُ دَمي

اعلان
اعلان