14 يونيو، 2024

تعليم الشرقية تنظم ندوات لرفع شعار مدارس بلا اميه والتوعية لتنمية قدرات الطلاب

كتب : حاتم السيد

نظم إدارة التعليم العام بمديرية التربية والتعليم بالشرقية بقيادة محمد رمضان مدير عام التعليم العام بالمديرية عدة لقاءات لادارتي صان الحجر ومنشأة ابو عمر التعليمية بناء على توجيهات د. رمضان عبد الحميد وكيل أول الوزارة ومدير مديرية التربية والتعليم بالشرقية لرفع شعار مدارس بلا اميه والتوعية لتنمية قدرات الطلاب في مختلف المجالات مع تطبيق كافة الإجراءات الإحترازية المكثفة للوقاية من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد

بحضور عبد المحسن جلال الدين مديري التعليم الإعدادي المركزي . بشر حسين مدير التعليم الابتدائي المركزي بالمديرية ، وابراهيم بهنا التعليم الاعدادي المركزي بالمديرية ، وطارق محمد مرغني مديري ووكيلي إدارتي صان الحجر ، وحمد السعداوي مدير إدارة منشأة ابوعمر الوكلاء محمد عبد العاطي ، وعبدالخالق مساعد والسادة مديري المراحل ومديري المدارس الابتدائية والإعدادية ومدارس التعليم الأساسي بالادارتين

رحب طارق محمد مرغني مدير عام الادارة خلال كلمته بوجود محمد رمضان مدير عام التعليم العام بالمديرية والسادة قيادات المديرية وقيادات إدارة منشأة ابوعمر

قال محمد رمضان مدير التعليم العام بمديرية التربية والتعليم ان برنامج تنمية القدرات من أجل مدارس بلا اميه يقدم ويسعى إلى توفير أنشطة تدريبية للطلاب لتعزيز فرص التعلم على نحو فعال، مع تحقيق تقدم فيها بتكليف المستوى من الصف الثالث الإبتدائى حتى الصف الثالث الإعدادى على مستوى كل فصل وحثهم على النهوض بمستوى التعليم والتركيز على مخرجاته ، وتقديم الدعم التام لأبنائنا الطلبة والطالبات والقضاء على أمية التعليم لديهم، ، وعمل برامج إثرائية وعلاجية فورية بعدما تم قياس مستواهم التعليمي في مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات.

أشار رمضان ، أن هناك مقترحات علاجية للضعف القرائي والكتابي ، وهناك العديد من الخطوات والنصائح التي يمكن اتباعها لتخطي هذه المشكلة، وبالتالي زيادة القدرة على القراءة والكتابة ومن أبرزها ما يلي: القيام بتقديم تقويم شخصي لكل تلميذ؛ حتى يتعرفوا على الضعف الموجود عند كل منهم وبالتالي علاجه. تحديد أسباب الضعف عند كل طالب، حتى يتم تحديد المهارات المطلوب استخدامها لعلاج هذه الضعف

وشدد رمضان ، على المخرج التعليمي والتغلب علي الكثافات والعجز في المعلمين بمشاركة كافة العاملين بالمدارس، واستغلال مقترحات المديرية لتنمية القدرات لوضع وتنفيذ وتعزيز برامج تعليمية للطلبة جيدة وملائمة ومبتكرة تستهدف طلاب الإبتدائى والإعدادى. وفي كثير من الأحيان من أجل توفير التعليم استثماراً دقيق الهدف لأنشطة محو الأمية في إطار منظور التعلم مدى الحياة.

تابع رمضان أنه خلال الفترة القادمة لابد من متابعة النتائج أولا باول والتي وصفها بخطة الإنقاذ الوطني العاجلة، تماشياً مع مقاصد التنمية المستدامة التي تسلط الضوء على الحاجة إلى اتباع نهج شامل لتوتوفير برامج ملائمة وتتعلق بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني ومحو الأمية واكتساب المهارات الأساسية من أجل الطلبة المحرومة وتفعيل الأنشطة التربوية المحببة للطلاب

وأعرب مدير عام التعليم العام بمديرية التربية والتعليم عن سعادته بمستوى الأداء بمعظم المدارس التي تم زيارتها، والتي صادف فيها العمل بجدسة الإهتمام وانتظام منتسبيها، وتفعيل الأنشطة المدرسية والإشراف علي تنفيذها لخلق جيل مبدع ومفيد لوطنه للنهوض بمستوى التعليم والنهوض الفوري والعاجل بالطلبة والطالبات المتأخرين دراسيا ولا سيما في مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات