21 فبراير، 2024

” العاشقه ” للقاصة : هانم الفضالى _ مصر

هانم

هانم

بات ليلته الاولى مع عروسه،انتابه قلق على زوجته الاولى خشية الام الوحده ولوعة الفراق،فهى من دق قلبه لها منذ ريعان الشباب ،وهى من تحملت بدايات اخفاقات العمل بصبر ورويه،وهى من زغرد قلبها بنجاحاته المتعدده وهى من اختارت له عروسا علها تلد الوريث الذى عجزت عن انجابه ، لكنه يعرفها جيدا ويدرك بوعيه الفطرى مدى ما تعانيه من الام الغيره، لذا صمم ان يقضى الليله الثانيه فى حضنها،ادار مفتاح الباب بهدوء وخفه لمفاجأتها تشمم رائحة ما يشتهى من اطعمه فانفرجت اساريره .توجه الى حجرة نومها فوجدها فى ثبات عميق نادى عليها مرارا وتكرارا فلم تجب دنا من انفاسها فتأكد ان الأجل حان ،انهار باكيا وشد الملاءة البيضاء الجديده ليدثرها بها لفت نظره تطريز باللون الاخضر يتوسطها ..قرأ.. اللهم استرنى بوقفة زوجى على قبري ولا تفضحنى بوقفتى على قبره..انقبض قلبه وهب صارخا اي ستر هذا الذى احققه لك وانا قاتلك!واي فضيحة تلك التى تخشينها وانت مؤمنة بالله وبى،استغفر ربه ورفع الملاءه من ناحيته وتمدد بجوارها واضعا رأسها على زنده وبات مستسلما