14 يونيو، 2024

ابناء محافظة الوادى تجنى حصاد خمسة سنوات من فعاليات الوادى للإعلام لتصنيع واستخراج الحرير

الوادى الجديد: ناجى سعيد

تفقد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، ويرافقه محافظون سابقون للمحافظة، ورؤساء بعض الجامعات المصرية ورجال أعمال ومستثمرين، والدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة السابق، مشروع واحة “الحرير” ومجمع الصوب الزراعية شمال مدينة الخارجة، وذلك ضمن احتفالات المحافظة بعيدها القومى فى 3 أكتوبر من كل عام.

وأكد الدكتور مجد المرسي، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة الوادى الجديد، فى تصريح له ، أنه فى عام 2016 اطلقت جمعية الوادى للإعلام بالقاهرة بالتعاون مع وزارة الزراعة بعمل فعاليات ودورات تدريبية للتعرف على الأساليب العلمية الصحيحة لإنتاج مشروع الحرير الطبيعى ،

أفاد المرسى أن محافظة الوادى كانت لها نصيب فى هذه الفعاليات والدورات التى استفاد منها حوالى 73 من أهالى محافظة الوادى الجديد ، مشيرا أن الوزارة قامت بتوفير شتلات الأشجار التوت بسعر رمزى لأبناء المحافظة تشجيعا لتنمية المشروع ،

تابع المرسى ، وان اليوم قام ابناء محافظة الوادى بجنى حصاد خمسة سنوات حيث جرى تنفيذ نموذج لتصنيع واستخراج الحرير من خلال وحدات لتربية دودة القز ووحدات استخلاص خيوط الحرير، مع 3 صوب زراعية لزراعة التوت شمال مدينة الخارجة على مساحة فدانين، وذلك ضمن مبادرة المحافظة ” وادى الحرير” والتى تستهدف إعادة صناعة الحرير مرة أخرى.

وكانت محافظة الوادى الجديد، نجحت فى تنفيذ مبادرة إحياء إنتاج الحرير الطبيعي، وذلك بعد أن ، تم الموافقة علي تنفيذ المشروع على مساحة 50 فدانًا وأصبحت مشروعا حكوميا يدعمه مجلس الوزراء والذى قرر التوسع فى المشروع وإعادة إنشائه مرة أخرى بالمحافظة وجرى تخصيص 1000 فدان لتنفيذ المشروع.

وكان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، زارا مشروع إنتاج الحرير بقرية أسمنت بمركز الداخلة والمقام على مساحة 50 فدانا والذى يعمل بالطاقة الشمسية ويروى بنظام الرى الحديث، حيث يضم نشاطين زراعى وإنتاجى متكامل الاول يتم فيه زراعة نبات التوت من الصنف الهندى ذو القيمة الاقتصادية العالية لاستخدامه فى تغذية دود القز، بينما المشروع الثانى هو معمل تربية دود القز وإنتاج الحرير، كما جرى تنفيذ المشروع فى منطقة أبو منقار بالفرافرة.

6
7
8
9
10