19 يوليو، 2024

أنا أول نظرة تكفيني ” للشاعر : عبدالباسط الصمدي أبوأميمه _ اليمن

عبد الباسط

عبد الباسط

ما عاد في الدهر
عمر من سنين
و لا عاد في القلب مكان
إلا و فيه سهام ولا نياطا
إلا و حبك يجري فيه
حبك قدرنا جميلا
و مثلك ما رأى القلب
و ما دام أنا بحبك راضي
سأترك نبضي بين يديك و أنسا
فلا تسأليني عن المكتوب
بأشواك الورد على صدري
حبي أنا موج بحر بدأ من مغرب
في عام حطين قبل صحوة الفجر
أنا إمتداد لتاريخ طويل من الحب
قلبي في جبل شمسان
و قبر أمي أمنة في جبل حبشي
و بعيدا هناك في طنجة و فاس
على الصخور أثر حوافر خيل جدنا
الشيخ عبدالصمد المختار
الذي ركب البحر من ترغة إلى عكا
و تحت نجوم السماء
مشى من عسقلان إلى اليمن
و قد عشقناك في سكون الليل
و تركنا شغاف القلب
تمتلئ بالحب حتى تفيض
الحب له نكهة وعطر
و حبك ماله حل
و أنا أول نظرة تكفيني
عمرا من سنين