20 يونيو، 2024

” أعانِقُ ظِلِّي ” للشاعر : هيثم عبدالله الأكرومي _ لبنان

هيثم

هيثم

أعانِقُ ظِلِّي لتُشرقَ شَمْسُكْ
وأنتَ الذي في جذوريَ فَأْسُكْ

قتيلَكَ صِرتُ ولكنَّ صوتي
يُصِرُّ على أن يُبَرَّأَ هَمسُكْ

وكيفَ أراكَ جَديراً بِيَومي
وقد نالَ مِنهُ ومنِّيَ أَمسُكْ

كأنَّ لنفسِكَ أضعافُ نفسي
فَهَلَّا استدارت لنفسيَ نَفْسُكْ

أنا المُستلِذُّ بجرحيَ فيكَ
وأُفرغُ كأسي لِتُملَأَ كأسُكْ

ولا أتذكَّرُ قبلَكَ شيئاً
أَيُثمِلُ عُمري المُحافِظَ لَمْسُكْ

أَحُرَّاً أكونُ ولستَ بقربي
إذن كيف حاصَرَ كَونِيَ حَبسُكْ

شهيَّانِ نحنُ وهذا الخيالُ
يُؤَوِّلُهُ للحقيقةِ طَقسُكْ

فَنَحزَنَ حيناً وحيناً نموتُ
وحيناً يُبيحُ السعادةَ يَأْسُكْ