21 فبراير، 2024

” الخيرُ أنتَ ” للشاعرة : ليلى العربي _ مصر

ارشيف

ارشيف

في ذكرى الانتصار العظيم ????
*************************

الخيرُ أنتَ ، وعُدتي وعتادي
وكنانةُ الرحمن في أعيادِ

وعلى ثرى وطني نشأتَ محارباً
تهبُ الصمودَ لعزةِ الأجدادِ !

أُسدٌ على شفة النهار تجمّعوا
دكّوا حصونَ الغدرِ والأحقادِ !

عبروا وأسماعُ الزمانِ يهزُّها
” اللهُ أَكْبَرُ ” موطني وبلادي

وتكاتفوا كلٌ يسطّرُ قصةً
للمجدِ ، والإيثارِ ، والإسعاد !

” اللهُ أَكْبَرُ ” صيحةٌ علويةٌ
شقت ظلامَ الليلِ في ميلادي !

” اللهُ أَكْبَرُ ” في دعاء قصيدتي
لحنٌ يتيهُ بموطنِ الأمجاد

” اللهُ أَكْبَرُ ” يامدائنُ ردّدي
شوقاً يفيضُ على ذرا ووهادِ !

( نصرٌ ) لدى التاريخِ يشرقُ زاهياً
(وعزيمةٌ ) كبرى لدى أحفادي

والفجرُ في شوق المآذن باهرٌ
والنورُ منثورٌ على أكبادي !

(طوبى ) لنصرٍ فاق كلَّ غنيمةٍ
( طوبى) لجندِ اللهِ في أورادي

يامصــرُ ، يا لحنَ الوجود وتاجَهُ
يادرةً في موكب الأنداد !

يا مشرقَ التاريخ ، يا فجرَ المنى
وهدايةَ الدنيا ، ونبعَ الصادي !

الآنَ والأعداءُ كلٌ يرتدي
ثوبَ النفاقِ ، عباءةَ الأوغادِ !

لا تأمني ، وتأهبي ، وتزودي
فالنورُ في شوقٍ إلى ميعادي !

واللهُ ربُ الكونِ يحفظُ أمتي
لتظلَ في عليا السماء بلادي