21 فبراير، 2024

التعليم ترسل خطاب مهم للمديريات بشأن تدريبات التوكاتسو

وزارة

وزارة

كتب : حاتم السيد

تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للعام الدراسي الجديد المقرر انطلاقه الأسبوع المقبل لجميع المراحل التعليمية وسط اجراءات امنية واحترازية مشدده.
وأرسلت الوزارة خطابا لجميع مديريات التربية والتعليم بمختلف محافظات الجمهورية بشأن تدريبات التوكاتسو .
 ونص الخطاب،  علي انه في اطار الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد ، وفي اطار خطة التدريبات للصف الرابع الابتدائي ، يرجي توجيه :
_مدير التعليم الابتدائي
_مدير مراحل التعليم الابتدائي
_عدد ٥ معلمين من كل ادارة تعليمية ( صفوف اولي)
_عدد ٢٠ معلم رائد فصل للصف الرابع الابتدائي من كل ادارة تعليمية .
للحضور الي قاعات الفيديو الافتراضية ( الكونفراس) يوم الاربعاء ٦ اكتوبر لحضور محاضرة عن التوكاتسو في الوقت من ١٢ ل ١ ظهرا ، ويستكمل باقي اليوم التدريسي كماهو مرسل سابقا .
وكانت قد اكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، ان التوكاتسو هو نظام يهتم بتنمية القدرات الدراسية للطلاب وتنمية الأخلاق من أجل تنشئة أجيال تلتزم بالقواعد والقوانين، وتحترم مشاعر الآخرين.
واشارت وزارة التربية والتعليم، عبر صفحتها الرسمية، الي ان الهدف الرئيسى من هذا النظام هو تأهيل طفل قادر على تحمل المسؤولية والتعبير عن رأيه بثقة، كما يساعد التوكاتسو الطفل على إيجاد المشكلات والتحديات في حياته و حلها فيستطيع فى النهاية تحقيق ذاته و ادارة حياته الخاصة.
وأضافت ، أن التوكاتسو ليس مجرد أنشطة يمارسها الطلاب لهدف سلوكي فقط لكنها أيضا أنشطة تشكل شخصية وعقل الطفل ليصبح مواطن نافع لنفسه ولوطنه.
وكانت قد اوضحت وحدة ادارة المدارس اليابانية ، أن التوكاتسو ينمي الروح والعقل والجسد ، مشيرة الي ان المقصود بالعقل الجانب الأكاديمي، ليس مجرد أنشطة يمارسها الطلاب لهدف سلوكي فقط ، لكنها أيضا أنشطة تشكل شخصية وعقل الطفل ليصبح مواطن نافع لنفسه ولوطنه.
ولفتت وحدة ادارة المدارس اليابانية ، ان الهدف من أنشطة التوكاتسو واستفاظة الطلاب منها ، تتمثل في التالي :
1-تعمل على فهم التلاميذ مفهوم الأنشطة الجماعية المختلفة بالتعاون مع الآخرين ومعرفتهم كيفية التصرف.
2- يكون التلميذ قادراً على إيجاد المشكلات والتحديات في حياته الفردية والجماعية وفي علاقاته الإنسانية.
3- أن يكون قادراً على المناقشة لإيجاد الحلول والسعي لتشكيل توافق الآراء ليتمكن من إتخاذ القرارات.
4- تعميق طريقة تفكير الطفل حول طريقة حياته الخاصة.
5- يحقق ذاته بتحمل المسؤولية والتعبير عن رأيه.