22 فبراير، 2024

تعليم ههيا يبحث استعدادات الإدارة للعام الدراسي الجديد

صالح شلبى

صالح شلبى

كتب : حاتم السيد

ترأس صالح شلبى مدير عام إدارة ههيا التعليمية، وإسماعيل عبد السلام فرج وكيل الإدارة اجتماع موسع مع مديرى المراحل التعليمية ومديرى المدارس الإبتدائية والثانوية، وموجهن اوائل مقررين المواد الدراسية ومسئولي التنسيق والإحصاء ، ومدير عام الشئون القانونية ، ومدير إدارة التوجيه الفني بديوان عام الإدارة، بقاعة الإجتماعات بمدرسة السلام بههيا

وعلى رأس قائمة الحضور ، محمد عطية مسؤل امن الإدارة ، عبد الله مكاوى مدير التعليم الثانوى ، السيد محمد سليمان مدير التعليم الفنى ، العربى محمد مهدى قائم بأعمال التعليم الإبتدائى ، ياسر يوسف عبد الهادى ، سحر لاشين رئيس قسم الموهوبين والأنشطة ، هشام الشترى مدير مدرسة حوض نجيح ، محمود محمد حسين مدير مدرسة عثمان بن عفان بالمسلمى ، ناهد محمد ضيف مديرة مدرسة مصطفى كامل ، منى شفيق خالد مديرة مدرسة الجلاء الإبتدائية ، عبد الرؤوف محمد أمين مدير مدرسة الشهيد وليد سعد الدين ، خيرى محمد فوزى مدير مدرسة صبيح الإبتدائية

جاء ذلك بناء على توجيهات الدكتور رمضان عبد الحميد وكيل أول الوزارة ومدير مديرية التربية والتعليم بالشرقية وتعليمات صالح شلبى مدير عام الإدارة الذي طالب فى الإجتماع ببحث معدلات العجز والزيادة في المواد الدراسية ، لضمان تحقيق عملية تعليمية متميزة يسودها الانضباط والالتزام

حيث تناول الإجتماع أهم متطلبات العام الدراسى الجديد، وكذلك استعراض آخر الإستعدادات الجارية لإنطلاق العام الدراسى الجديد ومتابعة إجراءات العجز والزيادة في كل مادة دراسية فى جميع مدارس الإدارة ، بالإضافة إلى مناقشة أهم العقبات التى تعانى منها العملية التعليمية والسبل العلمية القويمة الكفيلة بحلها وفق الامكانيات المتاحة حيث تطرق إلى متابعة أعمال الصيانة.

ووجه صالح شلبى مدير عام إدارة ههيا التعليمية على المتابعة الميدانية المستمرة ودون إنقطاع من قبل مديرى المراحل وقسم المتابعة ورؤساء الأقسام بعيدًا عن الأعمال المكتبية الروتينية، وفتح فصول التقوية بالمدارس لتفعيل مجموعات التقوية لجميع المراحل التعليمية ومتابعة تنفيذها بكل دقة والتأكد من الانتهاء من وضع الإطار العام والشكل النهائى للجداول الدراسية، والمراجعة الاخيرة لموقف تسليم الكتب الدراسية للطلاب لتحقيق عام دراسى منضبط ومنتظم

وشدد شلبى الموجهين العموم ومديرى المدارس بالالتزام بمعدلات العجز والزيادة في هيئات التدريس بكافة مدارس الإدارة والتطبيق الكامل للقرار الوزاري رقم 202 والخاص بإجراءات اتباع معدلات العجز والزيادة في المواد الدراسية لضمان تحقيق عملية تعليمية متميزة يسودها الانضباط والالتزام، وذلك وفق القواعد والقوانين الوزارية المنظمة للعمل مع فتح باب تلقى طلبات الراغبين في التطوع

كما وجه “مدير عام الإدارة” الحضور بمتابعة الإجراءات التنفيذية الخاصة بتكليف هيئات تدريس للعمل بالتطوع بالمدارس التي بها عجز، مشيرا إلى أهمية قيام الموجه العام (بالتعاون مع زملائه الموجهين والمعلمين) بتحديد احتياجات تخصصه فى جميع المدارس ، والتأكيد بالالتزام بالدقة والمصداقية المهنية والشفافية وتقدير المسئولية في العمل

تابع شلبى ، حرص الإدارة على تطوير ورفع كفاءة العملية التعليمية ، وعلى إتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة للحفاظ على صحة الطلاب لإنطلاق عام دراسى متميز ومنضبط للطلبة بجميع المراحل فى ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد دون عقبات أو مشاكل ، وأن الإدارة تولى اهتمامًا كبيرًا بملف التعليم كما أنها تتابع مدى جاهزية المدارس واستعدادها للعام الدراسى الجديد

ومن الناحية الوقائية والاحترازية، شدد إسماعيل عبد السلام فرج وكيل الإدارة على ضرورة التأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية داخل المدارس والالتزام بها يوميًا للوقاية الشخصية من خلال إستخدام المطهرات وكاشف الحرارة، ومتابعة الاشتراطات الصحية، واتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية حفاظًا على سلامة التلاميذ، مشيرًا إلى ضرورة عدم السماح للباعة الجائلين بالتَواجد أمام المدارس حرصًا على الصحة العامة وعدم انتشار العدوى.

وأشار “عبد السلام ” إلى أن مدير الإدارة شدد خلال الاجتماع مع مديرى المراحل والمدارس على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بدقه كبيرة وبشكل يوفر الحماية الكامله لأبنائنا الطلاب ، مؤكدًا أن تجربة الثانوية العامة مؤشر على قدرتنا على النجاح واتمنى من مدراء المدارس أن يكون هناك التزام وتطبيق كامل للإجراءات الاحترازية

وفى ختام الإجتماع ألقى صالح شلبى مدير عام الإدارة الضوء على أهمية استعدادات الإدارة حول آلية التعامل مع المخاوف من كورونا، قال إنه فى حالة ظهور أى حالات كورونا داخل الفصل يتم إغلاق الفصل ومنح الطلاب إجازة لمدة 28 يوم وفى حالة ظهور حالات فى اكثر من فصل يتم غلق المدرسة، مشيرًا إلى أن القرار يتم من خلال مديرية الصحة بالتنسيق مع التربية والتعليم وبإشراف محافظ الشرقية

اسماعيل
اسماعيل