19 يوليو، 2024

أزمة لدى الهندوس بسبب محارق الجثث.. والسيارات تتحول لعيادات ميدانية

حريق

حريق

مكتب اخبار اليوم المصرية

تشهد الهند أزمة كبيرة بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد والتي تجاوزت الـ350 ألف إصابة في يوم واحد وأكثر من 2800 حالة وفاة، ما أربك المنظومة الصحية في البلاد التي يتجاوز عدد سكانها المليار نسمة.

وضع مأساوي في الهند

ونقلت وسائل إعلام عالمية صورة للوضع في الهند، حيث تحولت السيارات في الشوارع إلى ما يشبه العيادات واستلقى فيها المرضى في انتظار جرعة أكسجين، وتحولت التكاتك إلى أماكن لإيواء المصابين بعدما امتلأت المستشفيات بغرفها وطرقها ومداخلها بالمرضى الذين يصارعون من أجل التقاط أنفاسهم في صراع مع الفيروس.

موتى أمام أبواب المستشفيات، توسلات للحصول على جرعة أكسجين لإنقاذ حياة إنسان يصارع الموت ويخشاه، حسبما ذكرت «العربية».

في الوقت الذي تسبب فيه زيادة أعداد الموتى في أزمة أخرى، فبحسب «روسيا اليوم» تحولت حدائق عامة إلى محارق للجثث بعدما ازدحمت المحارق الهندسية وامتلأت مقابر المسلمين وغيرهم بالجثث واصطفت الجثث في صفوف تنتظر دورها في الدفن أو الحرق.

وقالت «روسيا اليوم» إن الهند سجَّلت رقما قياسيا عالميا في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا لليوم الخامس على التوالي، في حين قفزت الوفياتُ إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق خلال الأربع والعشرين ساعة.

وذكرت «bbc» أن أسعار أسطوانات الأكسجين والأدوية المخصصة لعلاج كورونا وصلت لـ10 أضعاف السعر العادي وسط نقص شديد للأدوية والأكسجين حتى في السوق السوداء.

مساعدات عاجلة للهند

وأعلنت دول عديدة عن تقديم مساعدات عاجلة للهند منها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وغيرها من الدول.

وبدأت بريطانيا في إرسال أجهزة التنفس الصناعي وأجهزة تركيز الأكسجين، ومن المقرر أيضا أن يرسل أعضاء الاتحاد الأوروبي مساعدات.

وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، بتقديم المساعدات للهند، مشيرًا إلى أنه تحدث أمس مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وتعهد بأن الولايات المتحدة والهند ستعملان معا بشكل وثيق في مكافحة الوباء، حيث ستقدم مجموعة من المساعدات الطارئة، من بينها الإمدادات متعلقة بالأكسجين واللقاح والعلاجات.

وكشفت السفارة الهندية بالسعودية عن شحن 80 مليون طن من الأكسجين السائل إلى الهند، وقدمت الشكر لوزارة الصحة السعودية على دعمها للهند.

الصحة العالمية: الوضع أكثر من مؤلم

وتحدث أمس الإثنين «تيدروس ادهانوم جيبريسوس» مدير منظمة الصحة العالمية عن الأزمة في الهند، معتبرًا أن الوضع في الهند أكثر من مؤلم بعدما بلغ تفشي الوباء فيها مستويات خطرة غير مسبوقة.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي، إن منظمة الصحة العالمية تبذل كل ما في وسعها، عبر تقديم مستلزمات وتجهيزات ضرورية، وخصوصاً عبر آلاف من أسطوانات الأكسجين والمستشفيات الميدانية المتنقلة والمعدات المخبرية.

الأثرياء يهربون من الهند ودبي تمنع دخول الهنود

وكشفت «روسيا اليوم» عن سلوك اتجه إليه الأثرياء في الهند والذين اصطحبوا أموالهم وهربوا خارج البلاد برحلات خاصة لدول أخرى، وكانت مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة هي وجهتهم الأولى بحسب «إيكونوميك تايمز» والتي أعلنت أن الهند كانت تسير 12 رحلة يوميًا إلى دبي اليوم وكل رحلة ممتلئة تماما وذلك قبل أن تعلن الإمارات هذا الأسبوع أنها ستمنع دخول المسافرين من الهند لمدة 10 أيام اعتبارا من أول أمس 25 أبريل.