21 فبراير، 2024

” الأمر تغيّر جدا ” للأديبة : إبتهال بليبل _ العراق

ابتهال

ابتهال

الأمر تغيّر جدا.. وتقاليده القديمة تبدّلت فلا يحتاج الآن أن تذهب إلى (استديو) وتقف أمام الأضواء المدعومة بمظلة سوداء بعد أن تسرّح شعرك وتضبط ملابسك وتتأكد لمرات ومرات من وضعك ووقفتك ثم تحبس أنفاسك تنتظر إشارة من يد المصور.. ولا يتطلب الأمر أيضا أن تؤجر كاميرا أو تشتري فيلما ثم تبعثه إلى الطبع فيمرّ في محاليل الإظهار والتحميض وماكنة التقطيع.. هي لحظة واحدة ترفع يدك وتعلّب اللحظة.. (سيلفي) هي لحظة اليوم.. وربما جملة اليوم وبلاغة اليوم وحكاية اليوم.. هنا أنا مع ذاتي أحاور اشكاليات ضخمة أو بسيطة لا يهم عندي.. المهم أني أحاول وأحاور أن أكون أنا.. أنا فقط مع ذاتي بكل صدق وعفوية.