21 فبراير، 2024

” لمن يسأل. ” للشاعرة : إبتسام يعقوب حبو

كرتو

ارشيف

إلى أين الهروب والقدر
ينسج ظفائر…..
بخيوط الشمس عبثاً….عبثاً…
سنتوهُ في غمرةِ
الأصداف …….
أليست الأقدار…..
مكتوبةً….
ويظن العبثية…
تحكم…. .
الوجود وأمواج الحياة……
تتقاذف عشوائيتها…..
لتعلقها على القضاء
والقدر…….؟؟
لتلغي جدوى القانون
و القانون….
يُخيّم كالهواءِ…
عبثاً…عبثاً…
لقد جَفَّت مستنقعات
الحيرةِ……
……..أو ليسَ
الإنسان إلى
ما سعى…..
هو صدى صوت…
الدنيا
له في المقدار……
ومضاد له في الإتجاه
……..وما أصابك من سيّئةٍ…
فمن نفسك…..
لولا مشيئته ماشئتم…
مرض يعمُّ والدواء
ملك يديهم ..
عبثاً…..عبثاً…
حيرةٌ….وإضطرابٌ
……قم!!……
ياهذا
بتغيير رصيدك النفسي
بسيطرتك على
القوانين…..
إن صدقت ..السير
تقي مصارع/السوء
وتملك القدرة على
صياغة….
قدرك المستقبلي….
عبثاً….عبثاً….
فالبشر يتفننون بتبرئة النفس…..
ويتأرجحون.بين…
( المُسَيَّر..وا المخير )
على أنَّهم مضطهدون
ركّز على
جوهرك الداخليّ….
ستشرق روحك بأوجّ
عظمتها…
ومعها سيتم السلام
نعلم عن يقين…
أي تغير يبدأ
من الداخل…