20 يونيو، 2024

” إلى دِمِشْقيهْ ” للشاعر : أشرف الهادى _ مصر

اشرف

اشرف

أنا المُشردُ فى عينيكِ .. لا أنتِ

طوبى إذا سكن الجمال بأضلعى

يا بوح عِقد الياسمينَ وعِطرهِ
طوقينى و استبيحى أشرُعى

سُبحان من نثر الجمال بأرضهِ
فتكحلت أحداقُ من لم يقنعِ

دِمِشْقيةُُ .. لها فى الوصالِ بهجةََ
إذا ما تبسم ثَغرُها صاحت معى

نبضاتُ قلبى أو تمايل خِصرُها
أنَّت لصاحبةِ القصيدِ جوامعى

يا بنتُ عاصمة الخلافةِ أينما
وُطِئ الثرى بِنِعالكِ فترفعى

كونى كجبلِ الكبرياءِ فعِزُنا
أن تستقيمى لا تُبالى بِنُـطّْعِ

إن الكرامةَ فى النساءِ خِصالُنا
ونساءُ أُمتِنا خِصالُ الشُّجْعِ

يا فيض حُسن بنىّ أمية سلطى
سيفاََ على كل الطُغاةِ وقنّعى

عينيكِ إن العاشقين أعاجمُ
وأنا المفوهُ فى هواكِ فاسمعى

بيتاََ من الغزلِ العفيفِ أصوغُهُ
للهِ درى سوف تُذرفُ أدمعى

كل النساءِ وإنْ جُمِعنّ نواقصُ
وكمالهُنّ .. أن تهُلى فاسطعي