13 يوليو، 2024

” هو ” للشاعرة : جهاد نوار _ مصر

جهاد

جهاد

و قد أسمانى نهرا
للعذوبة فاض بموجه

سيدة أفكاره و ملء
عينيه و سمعه

غادته الحسناء
مليكة عرش قلبه

هيفاء فيحاء أهدانى
قوافلَ الجاردين
مع بيارق وجده

كان رفيقا للروح
تستحى الرهافة
من حسه؛

يتكئ حين يقول
على حروف
الشوق تشده

و حين يغزل
بدائع التهيام
لا أجيد صده

ما كان لى صبرا
على فراقه

و أدمنت الموت
على صدره

أغضب فيحتوينى
غراما….
أعجز عن وصفه

و أعود ناسية أننى
يوما قد خاصمته

هو حبيبى الذى
على الاخلاص
وفاء بايعته

فارس الإلهام
و قد رمانى
بسهمه…

كيف أنساه
و كنت أول
عشقه؟؟

أينسى القلب
نبضة طافت به؟!

لا وربى مأ أنسى
يوما أغدقنى بهمسه