24 أبريل، 2024

عبد الحميد :عمل الفحوصات الطبية للحفاظ على سلامة العاملات بالتعليم من الأمراض

رمضان

رمضان

كتب : حاتم السيد
فى الأونة الأخيرة قامت مديرية التربيه والتعليم بالشرقية بالأشتراك  مع مديريه الصحة والسكان ، بتنفيذ مبادرة دعم صحة المراة المصريه ، تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى تستهدف  ١٥٦٧٠ سيدة تترواح اعمارهن من ( 30 : 60 ) فى قطاع التعليم بالشرقية

قال الدكتور رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية أن فعاليات مبادرة صحة المرأة ضمن حملة ( 100 مليون صحة) ورفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ووسائل الوقاية من هذا المرض وتحت رعاية الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية

** تابع عبد الحميد ، ل”اخبار اليوم المصرية” أن مديرية التربيه والتعليم بالأشتراك مع مديريه الصحة بالشرقية ، قامت بتنفيذ المبادرة  فى ديوان المديرية والادارات التعليمية والمدارس بكافة أنواعها من الفئة العمريه 30 سنه وحتى سن 60 وذلك من خلال ادارة التربيه البيئية والسكانيه والصحيه حيث تم تجهيز قاعة استقبال للفرق الطبيه المتخصصه بديوان المديرية والإدارات التعليمية وبدء تقديم الرعايه الطبيه لجميع سيدات التعليم فى الشرقية

أفاد عبد الحميد ، مديرية التربية والتعليم استضافت الفرق الطبيه المتخصصه وتم الفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان وفق بطاقات المبادرة لعدد ٥١ سيدة فى اليوم الاول للتنفيذ

** اشار عبد الحميد أنه سيتم تقديم الخدمة الطبيه لجميع سيدات قطاع التعليم بالمحافظة على التوازى فى جميع الإدارات التعليمية حيث يتم عمل مسح مبدئي ثم كشف تأكيدي وفحوصات معملية، وتكون البداية بالسونار ثم إجراء الماموجرام كما يتم عمل قائمة بالسيدات المستهدفات واتباع نظام الكشف الدوري الممنهج حسب تاريخ المرض في الأسرة والأعمار والعوامل الوراثية،

** واضاف صالح شلبى مدير عام إدارة مشتول السوق التعليمية ، بأنه قد تم وضع الخطة اللازمة لتطبيق الحملة من خلال لجان طبية مدربة ومتخصصة ويتم الكشف وفق معايير البرتوكولات الصحية المتبعة وتشمل التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة العناية بصحة المرأة .

** ومن جانبه أهاب شلبى بجميع السيدات العاملات بالتربية والتعليم بتفعيل المبادرة والاستفادة منها والإسراع بعمل الفحوصات الطبية اللازمة للحفاظ على صحتهن وسلامتهن من الأمراض