25 يوليو، 2024

،تحقيقات موسعة مع المتهم بممارسة الرذيلة ببني مزار

كلبش

حوادث

المنيا : هانى جابر

كشفت تحقيقات النيابة الكلية بشمال المنيا، عدم حصول «امجد. و – 45 سنه» مقيم بمدينة بني مزار، والمعروف إعلاميا «عنتيل الصعيد» على أية مؤهلات عملية في الطب أو العلاج الطبيعي والتخسيس، وحصوله على بكالوريوس التجارة، وقيامه بتخصيص مركز للعلاج الطبيعي والتخسيس دون الحصول على ترخيص من وزارة الصحة.

كما كشفت التحقيقات قيام الإدارة الصحة ببني مزار، عدم قيد المتهم بسجلات نقابة الأطباء وصدور قرار بغلق المركز الطبي الخاص به، والمقام بجوار عيادة شقيقة طبيب النساء والتوليد  بالطابق الثاني .

كما كشفت التحريات عن قيام المتهم بالهجرة غير الشرعية لدولة «قبرص» والعودة بعد عدة سنوات بشهادة غير معتمدة من وزارة التعليم العالي، تفيد حصول المتهم على مؤهل علمي متخصص في العلاج الطبيعي.

ومن جانبه قرر المستشار أبو الوفا عيسي المحامي العام لنيابات شمال المنيا، تجديد حبس «امجد. و. ز – 45 سنه» مقيم بمدينة بني مزار، 15 يوما على ذمة التحقيقات، وحبس 3 متهمين جدد 4 أيام على ذمة التحقيقات، لتورطهم في قضية الزنا، والمعرف إعلاميا ب «عنتيل بني مزار» و3 متهمين آخرين، قاموا بنشر مقاطع فيديو وصور مخلة للآداب العامة تم الحصول عليها من تليفون المتهم، وابتزازهم له بهدف الحصول على مبالغ مالية .

وأجرت النيابة الكلية بشمال المنيا، برئاسة محمود سعد، رئيس النيابة، وأحمد زهران، وكيل النيابة، وإشراف المستشار أبو الوفا عيسي، المحامي العام لنيابيات شمال المنيا،تحقيقات موسعة مع المتهم بممارسة الرذيلة ببني مزار والمعرف إعلاميا  «بعنتيل بني مزار» و3 متهمين آخرين، قاموا بنشر مقاطع فيديو وصور مخلة للآداب العامة تم الحصول عليها من تليفون المتهم، وابتزازهم له بهدف الحصول على مبالغ مالية من المتهم.

وكشف شهود عيان، عن قيام أجهزة الأمن، بإحضار المتهم، وثلاثة متهمين آخرين متورطين في نشر الفيديوهات، وسط إجراءات أمنية مشددة إلى مقر النيابة الكلية بشمال المنيا، بالدور الثالث، بديوان عام مجمع محاكم المنيا، للتحقيق مع المتهمين.

وقرر المستشار أبو الوفا عيسي، المحامي العام لنيابيات شمال المنيا، باستكمال التحريات، وفحص الفيديوهات، وسماع أقوال المتهمين الخمسة المتهم الرئيسي، و4 متهمين شاركوا في نشر الفيديوهات .

يذكر أن وزارة الداخلية قد أصدرت بيانا ذُكر فيه، إن 4 متهمين تسببوا في كشف حقيقة «عنتيل الصعيد» بنشر صورا ومقاطع فيديو لأحد الأشخاص في أوضاع مخلة بصحبة أكثر من 20 سيدة «مخفى وجوههن» ومخلة للآداب العامة وتم الحصول عليها من تليفونه المحمول، بعد رفض «العنتيل» ابتزازهن له والاستجابة لمطالبهن في الحصول على مبالغ مالية مقابل التستر عليه.