20 يوليو، 2024

” أين للضياء يغزو قناديله ” للشاعرة : سهود العقاد _ سوريا

سهود

سهود

أين للضياء يغزو قناديله ؟.
مدنٌ بنسائمها تزفُ بالأزاهيج شُرفاتها
وقفَ المتبسمُ في ثغرِ الفرحة
يتأملُ موال يترنمُ به خاوية على عروشها
يرتاع اليرغول في باحات الدّحية
حوله سيقان الطرب تُضربُ الثرى
كيف لفؤاده ألا يرقصُ وحيداً
وأنغام الصَّباح الفيروزي الاذن به تنعمُ ..
دعْ  العندليب ينساب في أروقة الشّوق
أحبوا وتحابوا وعاتبوا  ولكن لا تؤذوا أحبتكم