19 يوليو، 2024

اعتاد ممارسة العلاقة المحرمة.. محامي سفـاح التجمع يفجر مفاجأة مثيرة

كتب : نبيل حسن

تنظر اليوم محكمة جنايات القطامية، المنعقدة في التجمع الخامس، برئاسة المستشار ياسر التلاوي، محاكمة المتهم بق.تل 3 سيدات ومعاش.رتهن بعد وفاتهن والمعروف إعلامياً بسـ فاح التجمع. 

ناشد محامي سفاح التجمع، الرأي العام بالهدوء في واقعة سفاح التجمع والتي شرع في قتل 3 فتيات بعد ممارسة العلاقة المحرمة معهن.

وأوضح أن الجلسة سوف تشهد إجراءات قانونية وهي المطالبة بالاطلاع على أوراق القضية.

وأكد المحامي أنه لم يتردد في تولي القضية لأن المحامي الجنائي يلبي اي قضية للدفاع عن المتهم، مؤكدا: موكلي لم يقصد الشروع في التسبب في وفاة الضحايا لانه كان يعتاد ممارسة العلاقة في الخارج.  

وكشفت تحقيقات النيابة العامة في قضية سفاح التجمع، عن مفاجأة حول الأرقام التي تم نشرها على المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول عدد ضحايا سفاح التجمع الشهير بـ سفاح النساء.

وكشفت النيابة العامة جرائم سفاح التجمع الثلاثة حيث قالت النيابة في بيان رسمي لها عن جرائم سفاح التجمع بأن التحقيقات لم تسفر حتى الآن عن ثبوت ارتكاب المتهم لوقائع قتل أخرى سوى الـ 3 وقائع التي كشفتها التحقيقات.

وقالت النيابة عن الجريمة الأولى، إنها ورد لها إخطارٌ بالعثور على جثمان لسيدة مجهولة ملقى بطريق 30 يونيو بدائرة محافظة بور سعيد، فبادرت النيابة العامة بالانتقال لمسرح الجريمة لمعاينته ومناظرة الجثمان، وأصدرت قرارها برفعِ البصمات العشرية والتصوير الجنائي لجثة المجني عليها وصولًا لتحديد هويتها، وندبِ الطب الشرعي لتشريح الجثمان، وطلبِ تحريات الشرطة التي توصلت إلى تحديد شخصيتها وشخص قاتلها الذي تعرف عليها واصطحبها لمسكنه بدائرة قسم شرطة القطامية لتعاطي المواد المخدرة.

وعن الواقعة الثانية شرحت تحقيقات النيابة، أن الفحص أسفر عن ارتكاب المتهم لواقعة مماثلة مع سيدة أخرى، كان قد عُثر على جثمانها يوم السبت الموافق الثالث عشَر من شهرِ إبريل الماضي على جانب الطريق آنف البيان -في اتجاه محافظة الإسماعيلية-، وقد حرر عنها المحضر الرقيم 909 لسنة 2024 إداري مركز القنطرة غرب، وإذ قامت النيابة العامة بمطابقة ما أسفر عنه ذلك الفحص من صور لتلك السيدة وما بجسدها من علامات مميزة توصلت النيابة العامة لشخص تلك السيدة، وبمواجهة المتهم أقر تفصيليا بواقعة قتلها.

وأما عن ضحية سفاح التجمع الثالثة أكدت النيابة، على أنها قامت بحصر حالات العثور على الجثامين المجهولة، التي جرت في وقت معاصر للواقعتيْن آنفتيْ البيان، وفي محيط مسكن المتهم، فوقفت على واحدة منها -حرر عنها المحضر الرقيم 19053 لسنة 2023 جنح التجمع الأول- تتشابه معهما في ذات ظروفهما؛ حيث ثبت بتقرير الطب الشرعي؛ العثور بأحشاء المجني عليها -في تلك الواقعة- على ذات العقار الطبي الذي يستخدمه المتهم حال معاشرته للمجني عليهن والذي ضبطته النيابة العامة بمسكنه، فطلبت التحريات بشأنها، فجاءت مؤكدة ارتكاب المتهم لواقعة قتل المجني عليها الثالثة.