24 يونيو، 2024

سامى الجندى يكتب “يا أهل مصر

سامى الجندى

السيدة زينب رضى الله عنها وأرضاها لها مقام رفيع فى قلوب المسلمين عامة، وفى قلوب أهل مصر خاصة، فهى عقيلة بنى هاشم, وهى العائلة الفاضلة التقية العفيفة الصابرة المحتسبة، وهى التى شهدت فى كربلاء ذبح أخيها سيد الشهداء الإمام الحسين, وهى التى بعد شهادته اختارت أرض مصر سكنا لها، حيث قالت : “يا أهل مصر نصرتمونا نصركم الله وأويتمونا أواكم الله، واعنتمونا أعانكم الله جعل الله لكم من كل مصيبة مخرجا ومن كل ضيق فرجا”. ومسجدها فى حى السيدة زينب الذى تم تطويره فى الشهور الماضية يوجد فى ساحته الخارجية ضريح الشيخ العتريس والعيدروس محمول على ستة أعمدة من الرخام، تعلوه قبتان صغيرتان، ويعلو المسجد مئذنة يبلغ ارتفاعها 48 مترا، وقبة المقام كمنارة مضيئة للعمارة الإسلامية